السيناتور مارغيلوف: على القيادة السورية وقف العنف فورا واجراء انتخابات حرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572350/

صرح ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي، ان روسيا استنفدت كل الوسائل التي تسمح للرئيس الاسد المحافظة على وضعه القانوني في المحافل الدولية. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى وكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

 صرح ميخائيل مارغيلوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي، ان روسيا استنفدت كل الوسائل التي تسمح للرئيس الاسد المحافظة على وضعه القانوني في المحافل الدولية. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى وكالة "ايتار – تاس " الروسية للانباء يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني، معلقا على نتائج التصويت في الجمعية العمومية لهيئة الامم المتحدة بشأن شجب خروقات حقوق الانسان في سورية. وهنا تجدر الاشارة الى ان الوفد الروسي قد امتنع عن التصويت على مشروع القرار الذي قدمته فرنسا وبريطانيا والمانيا.

وقال مارغيلوف "لقد كان الفيتو الاخير على قرار مجلس الامن الدولي الوسيلة الاخيرة التي تسمح لبشار الاسد المحافظة على وضعه القانوني في المحافل الدولية. لقد كانت اشارة جدية للرئيس السوري من جانب روسيا، وبهذا الفيتو استنفدنا كافة الوسائل".

وحسب قوله فان "على الرئيس السوري ان يفهم ان هذا الموقف ذو مدلول واحد: الاصلاحات ووقف اعمال العنف واجراء انتخابات حرة. هذا ما يجب على القيادة السورية عمله فورا، بالرغم من هذا كان من المفروض عمله يوم امس او اول امس".

واكد مارغيلوف في الوقت نفسه "ان روسيا ضد أي تدخل في الشأن السوري، لقناعتها بامكانية الشعب السوري تسوية مشاكله سلميا من خلال الحوار السياسي. فسورية بلد صديق وان روسيا تتابع باهتمام تطورات الاحداث هناك، وتدرس مواقف كافة القوى السياسية السورية، وتدعو الى حل الخلافات سلميا. لقد استقبل اخر وفد للمعارضة السورية في موسكو على مستوى غير مسبوق ، حيث التقاهم وزير الخارجية الروسي ونائب رئيس مجلس الاتحاد".

كما دعا مارغيلوف الاطراف المتنازعة الى الحوار وقال "على هامش الاوضاع الماساوية في سورية هناك من يدعو ويحرض على مقاطعة الحوار مع النظام القائم، ولا يمكن اجتياز الازمة السياسية اذا كان الجانبان لايرغبان في الاستماع لبعضهما البعض".

محلل سياسي: تصريح مارغيلوف يشير الى ان روسيا ترفض اي تدخل عسكري في سورية

أكد المحلل السياسي إسرائيل شامير في حوار مع قناة "روسيا اليوم" ان روسيا ترفض اي تدخل عسكري في سورية، مؤكدا ان هذه الفكرة الرئيسية في تصريحات مارغيلوف ولافروف على حد سواء.

أما فيما يخص قرار الادانة لخرق حقوق الانسان، فقد قال انه قرار غير ملزم.

وشدد على ان روسيا ستعارض حدوث تدخل اجنبي في الشؤون السورية. كما أشار الى ان موسكو تدعم الطرف الذي ينادي باجراء اصلاحات في سورية.

كما لفت الى ان القرارات التي صدرت ضد ليبيا تختلف عن تلك التي صدرت بحق سورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية