قرية صفورية في الجليل.. آثارها تشهد على سكانها الأصليين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57229/

مرت 62 عاما على تهجير السكان العرب من قرية صفورية الواقعة في الجليل التي باتت اليوم تعرف باسم تسيبوري اليهودي. ولهذه القرية صورتان مختلفتان، فعلى الرغم من وجود سكان آخرين يقطنونها الآن، إلا أن عمرانها يظل شاهدًا على سكانها الأصليين.

مرت 62 عاما  على تهجير السكان العرب من قرية صفورية الواقعة في الجليل التي باتت اليوم تعرف باسم تسيبوري اليهودي. ولهذه القرية صورتان مختلفتان، فعلى الرغم من وجود سكان آخرين يقطنونها الآن، إلا أن عمرانها يظل شاهدًا على سكانها الأصليين.

ابناء القرية لا يتعدون الـ100 نفر  يقيمون على حدود صفورية التي باتت تعرف باسم تسيبوري - طابع المكان ابقاهم على مهنتهم -الفلاحة وتربية المواشي- اما تاريخ المكان فكتب لهم العيش مع معاناة الآلام طيلة الايام - مصطفى حسين قبلاوي 78 عاما كان اول العائدين الى صفورية بعد ان هجر منها عام 48.
وتعتبر صفورية بشقيها العربي واليهودي صورتان مختلفتان، فما يطلق عليه تسيبوري يعتبر مكانا ريفيا متطورا مقابل صفوريه التي لم تصلها حتى الكهرباء بعد.
ما يعانيه الفلسطينيون من اهل هذه القرية في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)