طهران تعرب عن استيائها ازاء تشديد العقوبات الدولية المفروضة عليها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572262/

أعربت طهران عن استيائها ازاء تبني كل من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا حزمة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد ايران على خلفية تفاقم الاوضاع حول برنامج ايران النووي مؤخرا. وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني ان ايران تندد بالعقوبات الجديدة التي لن يكون لها اي تأثير في الاقتصاد الوطني، حسب قوله.

أعربت طهران عن استيائها ازاء تبني كل من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا حزمة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضدها على خلفية تفاقم الاوضاع حول البرنامج النووي الايراني. وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست يوم الثلاثاء 22 نوفمبر/تشرين الثاني ان ايران تندد بالعقوبات الجديدة التي لن يكون لها اي تأثير في الاقتصاد الوطني، حسب قوله.

وأكد مهمانبرست امام الصحفيين ان "هذه العقوبات تندرج ضمن المشاعر العدائية التي تكنها هذه الدول لشعبنا. نحن نشجبها ونعتبر انه لا تأثير لها". وأوضح المسؤول الايراني ان "سلوك بعض الدول الغربية خصوصا الولايات المتحدة وبريطانيا ضد شعبنا لا تأثير له ... الجميع يعلم ان تعاملاتنا التجارية مع بريطانيا والولايات المتحدة هي في ادنى مستوى، وفي السنوات الاخيرة قررنا خفض مبادلاتنا مع هاتين الدولتين لزيادتها مع دول اخرى".

ووصف مهمانبرست الخطوات التي قامت بها واشنطن وغيرها من العواصم الغربية بأنها "الحرب النفسية" ضد ايران، قائلا ان "مثل هذه الاجراءات يندرج ضمن الحملات الدعائية والحرب المعنوية، والجميع يعلم انه خلال الاشهر الاولى من السنة الايرانية (التي بدأت في اذار/مارس الماضي) ازداد حجم مبادلاتنا الخارجية بنسبة 36% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق".

الخارجية الايرانية تؤكد مواصلة المشاورات بشأن مشروع الخطوة خطوة الروسي لحل القضية النووية

وأكد مهمانبرست مواصلة المشاورات بين طهران وموسكو بشأن الخطة الروسية لحل القضية النووية على مراحل والتي تقدم بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في يوليو/تموز الماضي. وقال مهمانبرست ان الخبراء الايرانيين والروس قاموا بدراسة المشروع خلال اجتماعاتهم الاخيرة في اطار زيارة علي باقري كياني نائب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الى موسكو الشهر الجاري.

وأكد الناطق الرسمي باسم الخارجية الايرانية ان "علاقاتنا مع روسيا استراتيجية". وفيما يخص المبادرة الروسية، قال: "لابد من القول انه عندما طرح هذا المشروع من قبل روسيا، رحبت بلادنا بخطوطه العامة، واعتبرناه مؤشرا على حسن نوايا الروس لتسوية القضايا النووية لبلادنا". ومع ذلك ذكر المسؤول الايراني انه "كانت هناك ملاحظات حول دراسة تفاصيل المشروع، والتي تم تبادل وجهات النظر بشأنها خلال اجتماعات باقري مع المسؤولين الروس، واجريت في هذا الاطار مباحثات على مستوى الخبراء". وأكد مهمانبرست ان هذا الموضوع لا يزال قيد البحث، وبناء على الاتفاق يتابع الجانبان التفاوض بهذا الشأن.

وكانت موسكو انتقدت بشدة تشديد العقوبات ضد ايران، باعتباره خطوة غير مقبولة تتعارض مع القانون الدولي وتقوض فرص بدء الحوار مع ايران حول برنامجها النووي. جاءت هذه التصريحات على لسان الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، وذلك اثر اعلان البيت الابيض عن فرض المزيد من العقوبات على قطاعي الطاقة والبتروكيماويات في ايران، بينما أعلنت الحكومة البريطانية عن قطع كافة العلاقات بين القطاع المالي البريطاني والبنوك الايرانية بشكل تام.

بدورها دعت فرنسا الى فرض "عقوبات غير مسبوقة" على ايران، حيث اقترحت التوقف عن شراء النفط الايراني وتجميد أصول البنك المركزي الايراني.

المصدر: العالم + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك