غل: تركيا لم تعد تثق بالاسد وستدعم مطالب الشعب السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572246/

دعا الرئيس التركي، عبد الله غل، نظيره السوري، بشار الأسد إلى إجراء "إصلاحات جوهرية" في بلاده، محذرا من أن بلاده "لن تقف على الحياد" حيال الأزمة في سورية، بل "ستدعم مطالب الشعب السوري".

دعا الرئيس التركي، عبد الله غل، نظيره السوري، بشار الأسد إلى إجراء "إصلاحات جوهرية" في بلاده، محذرا من أن بلاده "لن تقف على الحياد" حيال الأزمة في سورية، بل "ستدعم مطالب الشعب السوري".

وقال غل في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني "إن تركيا لم تعد تثق" بحليفها السابق الرئيس بشار الأسد، مشيرا الى أن "النظام السوري قد وصل الآن طريق مسدود.. وأن تركيا مستعدة لأسوا الاحتمالات".

وأضاف غل "في هذا العصر، لم تعد الأنظمة الشمولية ونظام حكم الحزب الواحد مقبولة، أولا من قبل شعب تلك البلاد، وبالطبع من قبل المنطقة والعالم"، وتابع القول إنه على الرغم من تواصله الدائم مع الرئيس الأسد على الصعيد الشخصي في الماضي، فإن التأكيدات بشأن إجراء إصلاح في بلاده لم يتبعها تغيير ملموس.

ولفت الرئيس التركي إلى أنه "لسوء الحظ، لقد كان هنالك القليل من العمل، وقد جاء متأخرا، ولذلك لم يعد لدينا من ثقة". ورأى غول أن "الشعب السوري يستحق التغييرات التي سعى لتحقيقها، وقد أُرغم (البعض) على اللجوء إلى الشارع لأن طلباتهم لم تُلبَّ".

لكنه أكد قائلا "نحن لا نود التدخل في الشؤون الداخلية السورية. لكن، طالما أن ذلك يحدث في جوارنا، وطالما أن السوريين أصدقاؤنا، وطالما أننا نتمنى لهم الخير، فلا يمكن أن نكون غير مبالين بما يحدث"، مؤكدا أن تركيا "لا تساورها أي شكوك بشأن دفاعها عن نفسها ضد أي هجمات تتعرض لها المصالح التركية".

واعتبر غل أن سورية "تحتاج إلى تغيير أوسع من مجرَّد الإطاحة بالأسد"، قائلا "ليس الأمر قضية شخص واحد، بل هي قضية النظام وحزب البعث وهيكليته برمَّتها".

وأشار غل إلى أن "حوالي 10 آلاف لاجئ سوري" قد عبروا الحدود إلى داخل تركيا منذ بداية الاحتجاجات في سورية في 15 مارس/آذار الماضي، مؤكدا أن تركيا "ستواصل تقديم المساعدة والدعم إلى لاجئين آخرين" في حال قدومهم إلى بلاده.

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي كمال بياتلي في حديث لقناة "روسيا اليوم" تعليقا على الوضع في العلاقات التركية السورية ان تغير الموقف التركي من النظام السوري الذي كانت علاقات استراتيجية تربط بينه وبين تركيا على مدى سنوات "لم يأت اليوم، بل بعد اشهر من الاتصالات والمباحثات مع النظام السوري والرئيس بشار الاسد". وتخلت تركيا عن دعم النظام السوري لان "هذا النظام لا يريد تحقيق الاصلاحات ويواصل قمع الشعب السوري".

المصدر: بي بي سي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية