بريطانيا تدعو المعارضة السورية الى الوحدة والامتناع عن استخدام العنف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572235/

اعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في مؤتمر صحفي له عقد بعد لقائه مع ممثلي المعارضة السورية ان بريطانيا تدعو المعارضة الى الوحدة والامتناع عن استخدام العنف في مواجهة نظام الرئيس بشار الاسد.

اعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في مؤتمر صحفي له عقد بعد لقائه ممثلي المعارضة السورية يوم الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني ان بريطانيا تدعو المعارضة الى الوحدة والامتناع عن استخدام العنف في مواجهة نظام الرئيس بشار الاسد.

وعلى وجه التحديد التقى وزير الخارجية البريطاني مع اعضاء المجلس الوطني السوري المعارض ولجان التنسيق المحلية السورية.

وقال هيغ انه "يجب ان تترك قوى المعارضة السورية خلافاتها جانبا في هذه اللحظة الحرجة من تاريخ بلادها، وتتوصل الى رؤية مشتركة للطريق للمضي قدما الى الامام". واضاف انه دعا المعارضين السوريين الى ايجاد "ساحة مشتركة" وتشكيل هيئة موحدة لهم.

واشار هيغ الى انه لفت انتباه المعارضة السورية الى ضرورة ان تجري الاحتجاجات دون استخدام العنف واهمية احترام مصالح الاقليات. كما وعد بمواصلة الاتصالات بالجامعة العربية والقوى المعارضة في سورية، واعرب عن امله بان يكثف اللاعبون الدوليون الرئيسيون الاخرون هذه الاتصالات. واعاد الى الاذهان انه عين فرانسيس غاي السفيرة البريطانية السابقة لدى بيروت مبعوثة خاصة لشؤون الاتصالات مع المعارضة السورية.

وخلص الوزير البريطاني الى القول ان "اشارتنا التي نبعث بها الى النظام السوري تتلخص في ان المجتمع الدولي يجري مفاوضات مع المعارضة ويرى مستقبلا مغايرا لسورية".

محلل سياسي: ليس هناك ارتباط كبير بين ما يحدث في سورية وتحركات المعارضة في الخارج

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي حسن عبد الحسين في حدث لقناة "روسيا اليوم" انه على اعتقاد بانه ليس هناك ارتباط كبير بين ما يحدث داخل سورية والمعارضة في الخارج، ولا يمكن للمعارضة ان تفقد مصداقيتها او تتمتع بمصداقية أكبر، لان الشعب السوري يتحرك بغض النظر عن تحركات المعارضة.

واضاف المحلل قوله ان المعارضة السورية ليست لديها ادوات كافية لكي تتحرك في مواجهة الحكومة والرئيس بشار الاسد. واعرب عن اعتقاده بان الرئيس الاسد يمسك بكل مفاصيل القوة الاقتصادية والعسكرية والامنية داخل سورية، مما يدفع المعارضة نحو الاستعانة بالخارج.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية