وحدات من الجيش الإثيوبي تتوغل في الأراضي الصومالية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572233/

توغلت وحدات من القوات الإثيوبية في الأراضي الصومالية وخاصة في اقليمي هيران وغلغدود في إطار التعاون مع الحكومة الصومالية لكبح جماح حركة الشباب.

توغلت وحدات من القوات الإثيوبية في الأراضي الصومالية وخاصة في اقليمي هيران وغلغدود في إطار التعاون مع الحكومة الصومالية لكبح جماح حركة الشباب.

وأثار التوغل الإثيوبي في الصومال جدلا واسعا في الأوساط الرسمية والشعبية، حيث انقسمت الأوساط السياسية مابين معارض ومؤيد للتدخل العسكري الإثيوبي، واعتبر البعض أنه سيزيد الطين بلة في الشأن السياسي الصومالي.

كما أن البعض يستغرب مغزى التوغلِ الإثيوبي الجديد، حيث كانت القوات الاثيوبية قد انسحبت من مقديشو مطلع عام 2009، إلا أن الخطوة العسكرية القادمة من أديس ابابا مغايرة تماما في نهجها العسكري حيث يراد منها تطويق قوة حركة الشباب.

 الأمر الأخر والذي يرجحه مراقبون هو أن تشد أديس اباب رحالَها إلى الأمم المتحدة، لتقدم طلبا بالإنضمام إلى قوات حفظ السلام الأفريقية العاملة في الصومال، وذلك لـ"شرعنة" توغلها في الأراضي الصومالية.

 ولاتزال الصومال تمثل ساحة تدخلات عسكرية من قبل الدول الإقليمية، التى تجد ضوءا أخضر من الدول الغربية والتى تعمل على حساب أجندات خفية، فاثيوبيا تمارس لعبة التوغل مند عشرين عاما، وتدخلها الجديد ينذر بشر مستطير، والأيام القادمة حبلى بمفاجآت عسكرية تأكل الأخضر واليابس.

المزيد في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)