غزة.. الفصائل تسعى لإدامة تسليحها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572231/

تعتبر فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة أن تسليحها حق مشروع للدفاع عن نفسها خاصة في ظل ما تصفه بالسياسة العدوانية لإسرائيل.

تعتبر فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة أن تسليحها حق مشروع للدفاع عن نفسها خاصة في ظل ما تصفه بالسياسة العدوانية لإسرائيل.

وتعيش غزة هاجس الحرب دائما، فانغلاق الأفق السياسي والتصعيد المتواصل لا يترك للغزيين سوى الاعتقاد بأن الحرب مسألة وقت، ويعزز هذا الاعتقاد الاتهامات الاسرائيلية المتواصلة لفصائل المقاومة بتعاونها العسكري مع إيران وحصولها على أسلحة نوعية تشكل خطرا على إسرائيل. وآخر هذه الاتهامات هو اتهام حركة الجهاد الإسلامي بإيفاد كوادرها إلى إيران لتدريبهم على استخدام الصواريخ المضادة للدبابات.

وتعتقد فصائل المقاومة جازمة أن إسرائيل لن تغادر المعالجة الأمنية في تعاملها مع الفلسطينيين، وأن التصعيد الاسرائيلي يصب في مصلحة الحكومة الإسرائيلية داخليا وخارجيا، والمشكلة فلسطينيا تكمن في إسرائيل وإصرارها على تكريس الاحتلال ورفضها دفع استحقاق عملية التسوية  التي استمرت عقودا بلا جدوى.

وتعتبر فصائل المقاومة أن تسليحها حق مشروع للدفاع عن النفس، وخصوصا أن كل المؤشرات السياسية والعسكرية والأمنية القادمة من الحكومة الإسرائيلية هي مؤشرات عدوانية، تترجمها إسرائيل فعليا على أرض الواقع لاستهداف مباشر للمؤسسات والمواطنين وقيادات المقاومة.

المشكلة واضحة، والحل يكمن في تسوية سياسية جادة، تسوية يلتزم فيها الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بما تم الاتفاق عليه، غير أن إسرائيل ما زالت تعتبر أن ثمن الحرب أقل إيلاما من ثمن السلام.

فلسطينيا المطلوب هو اتفاق فصائلي على برنامج سياسي ورؤية واضحة للصراع، برنامج يمنح الرئيس عباس والمقاومة على حد سواء، هامشا من الحرية، دون أن يتبادل الطرفان اتهامات تكرس الانقسام بينهما.

المزيد في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)