هددها بالانتحار ان لم تبادله الود فاقتصت منه المحكمة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572215/

كتبت صحيفة "جيروزليم بوست" الالكترونية ان محكمة تل أبيب أدانت رجلا هدد صديقته السابقة بالانتحار في حال عدم استئنافها العلاقة معه، حيث وجهت اليه تهمة الابتزاز العاطفي.

كتبت صحيفة "جيروزليم بوست" الالكترونية ان محكمة تل أبيب أدانت رجلا هدد صديقته السابقة بالانتحار في حال عدم استئنافها العلاقة معه، حيث وجهت اليه تهمة الابتزاز العاطفي.

وهذه هي المرة الاولى التي يقرر فيها القاضي ان تخويف أحد الشريكين للآخر عن طريق التلاعب بالعواطف يشكل قضية ابتزاز.

وأحيطت المحكمة علما بان آرون أشرف بدأ يتصرف "بطريقة غير قانونية" من أجل استعادة صديقته التي قالت له ان العلاقة التي ربطت بينهما لـ18 شهرا انتهت في يناير/كانون الثاني الماضي.

ووفقا للتهم المدرجة في ورقة الاتهام، فان أشرف قام بارسال العشرات من الرسائل عبر البريد الى شريكته، بالاضافة الى المئات من الرسائل النصية التي انهال بها على صديقته السابقة مطالبا فيها العودة اليه واستئناف علاقاتهما. وعلاوة على ذلك، فانه أخذ يلاحقها باستمرار، مخالفا بذلك مبدأ عدم التدخل في خصوصيات الحياة الشخصية.

كما ان الرجل توعد لصديقته أكثر من مرة بانه سينتحر في حال لم ترد ايجابيا على طلباته.

وقال القاضي ان تهديدات أشرف هذه كانت تهدف الى "الضغط المتعمد على مشاعر شريكته"، اذ انه كان على علم بان زوجها السابق كان قد انتحر ايضا.

واعترف الرجل في تصريح أدلى به للشرطة بأنه هدد شريكته سعيا منه الى جعلها تغير قرارها حول وضع حد للعلاقة بينهما. وتابع أشرف "انها قالت لي انها لا تريد ان أعيش في البيت وانها لا تحبني. وكيف كان رد فعلي؟ لا يمكن طردي الى الشارع، أنا في حاجة الى يومين على الاقل وانا سأفضل الانتحار على ان أكون متشردا".

ولم تستطع المرأة ان تصبر فرفعت دعوى قضائية ضد أشرف. وأدانت المحكمة الرجل متهمة اياه بالتعدي على خصوصيات الحياة الشخصية والملاحقة والتحرش. كما وصفت المحكمة تصرفات الرجل بـ "الابتزاز العاطفي".

ومن المرتقب ان تصدر المحكمة حكما بحق أشرف في غضون الاسابيع القريبة المقبلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية