توقيع خطة للتعاون بين وزارتي روسيا وكازاخستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572207/

اختتمت المباحثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الكازاخي يرجان قاضي خانوف بموسكو في 21 نوفمبر/تشرين الثاني بتوقيع خطة للتعاون بين الوزارتين الروسية والكازاخية لعام 2012.

 

 

اختتمت المباحثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الكازاخي يرجان قاضي خانوف بموسكو في 21 نوفمبر/تشرين الثاني بتوقيع خطة للتعاون بين الوزارتين الروسية والكازاخية لعام 2012. وقال لافروف في ختام اللقاء ان الوثيقة تشمل كل مجالات العلاقات الثنائية وكذلك المسائل الدولية والاقليمية. وستتيح الوثيقة الهامة تعميق العلاقات الروسية ـ الكازاخية على صعيد السياسة الخارجية.

وافاد لافروف ان الطرفين ناقشا سير الاتفاقات الموقعة بين البلدين خلال قمة المنتدى الثامن للتعاون الاقليمي الذي جرى في استراخان يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي. وتم تنسيق الخطوات اللاحقة الخاصة بمواصلة تضافر جهود البلدين في اطار منظمة معاهدة الامن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون وذلك من اجل تفعيل مواجهة التحديات المستجدة التي تشكل تهديدا واقعيا للمنطقة.

ونوه لافروف بانه ناقش مع نظيره الكازاخي مواقف البلدين من تطور الوضع في آسيا الوسطى وافغانستان وحولها واكد ان هذه  المسألة تهم الجانب الروسي لان ذلك يمس مباشرة مصالح امن البلدين.

وذكر لافروف انه في العام القادم ستحل الذكرى العشرون لتوقيع معاهدة الصداقة بين روسيا وكازاخستان ولاقامة العلاقات الدبلوماسية الروسية ـ الكازاخية.

ومن جانبه قال يرجان قاضي خانوف ان الدولتين انجزتا عملا كبيرا للاحتفال بهذه المناسبة على مستوى عال.

واكد ان الطرفين ناقشا مسائل التعاون في اطر المنظمات الدولية والهيئات التكاملية. واشار الوزير الكازاخي الى تطابق مواقف البلدين من المسائل الدولية الرئيسية. وقال ان البلدين يناصرون في مسألة ضمان الامن في المنطقة والعالم قاطبة من خلال نشاطهما في في اطار منظمة معاهدة الامن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة الأمن والتعاون في أوربا والاجتماع الخاص بالتعاون واجراءات الثقة في آسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك