حركة "الشباب" تتوعد بكسر "عنق" القوات الاثيوبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572183/

توعدت حركة الشباب الصومالية الاسلامية المتطرفة يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني بأنها "ستكسر عنق" القوات الاثيوبية، وذلك عقب افادات شهود عيان بدخول المئات من القوات الاثيوبية الى الصومال، الأمر الذي نفته أديس ابابا بشكل قاطع.

توعدت حركة الشباب الصومالية الاسلامية المتطرفة يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني بأنها "ستكسر عنق" القوات الاثيوبية، وذلك عقب افادات شهود عيان بدخول المئات من القوات الاثيوبية الى الصومال، الأمر الذي نفته أديس ابابا بشكل قاطع.

وصرح الشيخ يوسف علي يوغاس احد قادة حركة التمرد هذه في منطقة هيران (وسط الصومال) أن "جنود عدونا الاستعماريين الاثيوبيين السود، تحركوا نحو منطقتنا امس الاول لكنهم لا يخيفوننا"، مؤكدا "اننا سنكسر عنق الغزاة.. وان قواتنا مستعدة لكل طارئ اذا حاول العدو الاثيوبي مهاجمتنا".

وافاد شيوخ قبائل صومالية بأن القوات الاثيوبية دخلت الى وسط وجنوب الصومال على متن شاحنات ومدرعات، لكن السلطات الاثيوبية نفت ذلك. ولم تحصل اي معركة حتى الآن بينما يقول الشباب الموالون لتنظيم القاعدة ان مواقعهم مستقرة.

واضاف يوغاس "اننا سننتصر عليهم ونحاربهم بكل الوسائل"، مضيفا ان "الهجوم الاثيوبي يهدف الى التصدي لامتنا الاسلامية ومنعها من تطبيق الشريعة في الصومال".

من جهته اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الاثيوبية دينا المفتي ان خبر دخول تلك القوات "لا اساس له من الصحة على الاطلاق". وقال المتحدث الاثيوبي انه لم يتم بعد اتخاذ اي قرار حول احتمال ارسال اثيوبيا تعزيزات الى قوات السلام الافريقية. واوضح "هناك مشروع اعده اعضاء منظمة ايغاد الحكومية لتعزيز قوات حفظ السلام.. لكن بشأن الاثيوبيين لم يتقرر شيء".

في سياق متصل، أعلنت مصادر في حركة الشباب الإسلامية أن مسلحي الحركة استطاعوا تدمير سفينة كينية قبالة الشواطئ الكينية. بدورها نفت كينيا مزاعم الشباب بأنهم أغرقوا سفينة تابعة للبحرية الكينية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك