صحيفة لبنانية: تركيا والاردن يعتزمان إقامة "منطقتي أمن" للمدنيين في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572017/

نقلت صحيفة "The Daily Star" اللبنانية يوم السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني عن مصادر دبلوماسية ان تركيا والاردن يستعدان لإقامة "منطقتي أمن" للمدنيين داخل سورية، إذا لم يستجب النظام السوري لمطالب الجامعة العربية خلال المهلة المعطاة له.

نقلت صحيفة "The Daily Star" اللبنانية يوم السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني عن مصادر دبلوماسية ان تركيا والاردن يستعدان لإقامة "منطقتي أمن" للمدنيين داخل سورية، إذا لم يستجب النظام السوري لمطالب الجامعة العربية خلال المهلة المعطاة له.

وتنتهي المهلة التي أعطتها الجامعة لدمشق لمدة 3 أيام للتوrيع على بروتوكول إرسال بعثة مراقبين من الجامعة لمراقبة تنفيذ بنود الخطة العربية لتسوية الوضع، مساء يوم السبت.

وأضافت الصحيفة ان خطط تريكا والأردن تأتي بدعم من قوى غربية وعربية، مشيرة الى ان دبلوماسيين عربا وغربيين اجتمعوا مساء الجمعة بعد ان رفضت الجامعة العربية التعديلات على بروتوكول إرسال المراقبين الى سورية التي اقترحتها دمشق.

وأوضحت ان الاجتماع الذي انعقد في باريس، بحث تفاصيل الخطط لإقامة "منطقتي أمن" في شمال وجنوب سورية.

وقد حضر الاجتماع ممثلو كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والمانيا وتركيا والمملكة العربية السعودية وقطر والكويت ومصر والأردن.

وتركز جدول أعمال الاجتماع على السماح لتركيا وهي عضو في حلف الناتو والاردن وهي حليف للولايات المتحدة، بان تقيما المنطقتين المذكورتين في شمال  سورية وجنوبها.

وأوضح الدبلوماسيون للصحيفة ان إصرار روسيا والصين على دعم نظام بشار الأسد، يجعل من المستحيل اتخاذ خطوات لحماية المدنيين في سورية بتفويض من مجلس الامن الدولي.

وقال أحد الدبلوماسيين ان الاجتماع في باريس يشكل أفضل فرصة لتقديم "مظلة" للمدنيين في سورية. واضاف انه من المتوقع ان تفرض الجامعة العربية عقوبات اقتصادية على دمشق الاسبوع القادم. ولم يوضح الدبلوماسي كيفية إقامة "منطقتي الأمن" اللتين يدور الحديث عنهما.

وقال الدبلوماسيون ان القوات السورية قامت بزراعة ألغام على الحدود مع الأردن في وقت سابق من الأسبوع الجاري في حركة تبدو انها تأتي في إطار التحضير للتصدي لمثل هذه الاجراءات من قبل الأردن.

المصدر: The Daily Star

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية