ازدياد التفهم الاوروبي لقلق روسيا بشأن مشروع خط انابيب الغاز العابر لبحر قزوين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571990/

صرح فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا الدائم في الاتحاد الاوروبي يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني للصحفيين في موسكو ان تفهم الاتحاد الاوروبي ازداد للموقف الروسي من مشروع خط انابيب الغاز العابر لبحر قزوين.

صرح فلاديمير تشيجوف مندوب روسيا الدائم في الاتحاد الاوروبي  يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني للصحفيين في موسكو ان تفهم الاتحاد الاوروبي ازداد للموقف الروسي من مشروع خط انابيب الغاز العابر لبحر قزوين.

وقال:" اقتنعت بان الشركاء الاوروبيين اصبحوا يفهمون أكثر مصداقية القلق الروسي بشأن الجوانب الدولية القانونية والبيئية لهذا المشروع".

واعاد تشيجوف الى الاذهان ان الوضع القانوني لبحر قزوين لم تتم تسويته لحد الآن . واشار قائلا :" يتوجب على  كل بلدان المنطقة حل المشاكل الناشئة عن طريق الوفاق. الا ان تلك المسائل هي مسائل خارج صلاحية الاتحاد الاوروبي. لذلك تعتبر محادثات بروكسل مع كل من اذربيجان وتركمانيا انحرافا من هذا المبدأ". ودعا تشيجوف الى الاخذ بعين الاعتبار العامل البيئي وخصوصية المنطقة التي تكثر فيها الهزات الارضية. واعاد الى الاذهان انه قبل تطبيق مشروع خط انابيب "السيل الشمالي" للغاز كان هناك عدد كبير من الراغبين في التأكد من  تطابق المشروع مع الشروط البيئية. وكان الكونسورسيوم كل مرة يستجيب لكل التساؤلات والقلق.

يذكر ان خط انابيب الغاز العابر لبحر قزوين مدعو لربط تركمانيا واذربيجان. لكن المشروع الذي  يصر عليه الاتحاد الاوروبي لا يمكن تطبيقه لعدم تسوية الوضع القانوني لبحر قزوين. واتضح هذا الامر  بصورة خاصة بعد ان اتخذ الاتحاد الاوروبي  قرارا رسميا باجراء المحادثات مع تركمانيا واذربيجان في موضوع إنشاء خط انابيبب الغاز المار في قعر بحر قزوين. وتعتبر تركمانيا واذربيجان ان موافقة الدول التي يمر باراضيها خط انابيب الغاز تكفي لتنفيذ المشروع، فيما اعربت كل من روسيا وإيران عن معارضتهما له مصرتين على ان كل دولة من الدول الخمس في منطقة  بحر قزوين يجب ان توافق على ذلك.

ويفترض ان يرتبط خط انابيب الغاز العابر لبحر قزوين بخط انابيب الغاز "نابوكو" الذي سيمر الغاز التركماني عبره التفافا على روسيا.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للانباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك