بلاتر يعتذر لاستخفافه بالعنصرية ويرفض الاستقالة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571980/

قدم السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ (فيفا) اعتذاره بعد الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها لاستخفافه بآفة العنصرية، لكنّه رفض الاستقالة من منصبه.

قدم السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ (فيفا) اعتذاره بعد الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها لاستخفافه بآفة العنصرية، لكنّه رفض الاستقالة من منصبه.

وقال بلاتر في حديث مع هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني: "يؤلمني الأمر ولا يزال لأني لم أكن أتصور ردة فعل مماثلة"، وأقرّ أنه استخدم "كلمات غير ملائمة" وأنه يأسف عليها عميقا.

وأضاف بلاتر (75 عاما) :"عندما أخطئ بأمر ما، لا أستطيع سوى الاعتذار من كل المتضررين من تصريحاتي".

وفي رده على طلب هيو روبرتسون وزير الرياضة البريطاني وآخرين باستقالته من منصبه، قال بلاتر: "لا يمكن ان أستقيل. لماذا أقوم بذلك؟".

وكان هيو روبرتسون تقدم لائحة المطالبين باستقالة بلاتر معتبرا أن موقف بلاتر كرئيس للاتحاد الدولي لم يعد مقبولا، وذلك بعد قول الأخير في مقابلة تلفزيونية أن النزاعات العنصرية في الملاعب يجب أن تحل بالمصافحة في نهاية المباراة.

وقال روبرتسون لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي": "هذا أمر خطير، لكنه جزء من نمط سلوكي".

وعن وجوب استقالة بلاتر، قال روبرتسون: "نعم. لا أرى أي شيء جديد في هذا الأمر. نقول هذا منذ وقت طويل".

ومن جهته قال غوردون تايلور رئيس الاتحاد الإنكليزي للاعبين المحترفين:" إنها الحلقة الأخيرة في سلسلة من المسائل المثيرة للجدل التي فشل بلاتر في معالجتها، ان نظرة بلاتر الى كرة القدم أصبحت قديمة (لا تواكب الزمن)، لذا يجب عليه التنحي عن منصبه وافساح المجال أما الفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ "يويفا"، ان رئيس الاتحاد هو الذي يجب عليه أن يحل مشاكل كبيرة، لأن الفيفا يتكون من اتحادات أكثر من 200 دولة مختلفة تماما، عالم يعيش فيه اناس مختلفون بثقافتهم ولون البشرة، وإذا رئيس الاتحاد لا يفهم ذلك فعليه الرحيل، وأنا أقول هذا من دون أدنى شك".

وفي تصريحات لشبكة "سكاي" الرياضية قال تايلور إن:" العنصرية تؤدي الى الانقسام، وهو يدعو اللاعب المتلقي للإهانة أن ينسى ذلك ويصافح الآخر... إننا نسير الى الوراء... هذا ليس جيداً بما فيه الكفاية، إنه أمر محرج... حان الوقت كي يرحل".

وجاءت هذه الدعوات على خلفية تصريحات بلاتر في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" يوم الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني بأن الخلافات العنصرية داخل الملعب يمكن تسويتها من قبل المصافحة بالأيدي، حيث قال: "لا يوجد عنصرية (داخل الملعب)، ولكن ربما هناك كلمة أو إيماءة ليست صحيحة، الشخص الذي يتأثر بذلك عليه أن يقول لنفسه أنها مجرد مباراة ويقوم بمصافحة زميله".

وأصدر بلاتر لاحقا بيانا اوضح فيه تعليقاته:" لقد أسيء فهم تعليقي. ما أردت قوله إن لاعبي كرة القدم، خلال المباراة، يقومون بـ-معارك- مع خصومهم، وأحيانا تحصل أمور خاطئة. لكن بطبيعة الحال تعتذر لخصمك في نهاية المباراة".

وجاءت تصريحات بلاتر في اليوم الذي أعلن فيه الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم إدانة نجم منتخب الأوروغواي ونادي ليفربول لويس سواريز بالتهكم العنصري ضد الفرنسي باتريس إيفرا مدافع مانشستر يونايتد خلال مباراة جمعت الفريقين في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

كما يواجه قائد تشلسي جون تيري تحقيقاً من قبل الشرطة والاتحاد حول مزاعم تورطه بإهانات لمدافع كوينز بارك رينجرز أنطون فرديناند.

وأثارت تصريحات بلاتر غضب عالم الكرة القدم، وقد انضم الى لائحة المنتقدين شخصيات كبيرة أمثال الأسطورة دييغو مارادونا المدرب الحالي لفريق الوصل الأماراتي، وديفيد بكهام وريو فرديناند قائدي منتخب إنكلترا سابقاً.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا