داود أوغلو يتحدث عن عقوبات جديدة ضد سورية.. وجوبيه يدعو المعارضة الى تجنب التمرد العسكري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571959/

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يوم الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني ان الأتراك لا يمكن ان يقفوا مكتوفي الأيدي امام المجازر التي ترتكب بسورية. وفي الوقت نفسه دعا الوزير الفرنسي المعارضة السورية الى تجنب الدعوة الى اي تمرد عسكري ضد النظام، محذرا من خطر قيام حرب أهلية في البلاد.

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يوم الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني ان الأتراك لا يمكن ان يقفوا مكتوفي الأيدي امام المجازر التي ترتكب بسورية.

وأضاف داود أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي آلان جوبيه في أنقرة، انه إذا فشلت الخطة العربية لإنهاء الأزمة في سورية، فيجب فرض عقوبات اقتصادية جديدة على دمشق.

واعتبر ان العقوبات التركية ستكون فعالة جدا بسبب الترابط الاقتصادي بين البلدين.

من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الذي يزور تركيا حاليا. ان بلاده قد دعت نظام الرئيس السوري بشار الأسد الى اجراء إصلاحات فورية ووقف العنف مباشرة بعد بدء الاحتجاجات في سورية. وتابع قائلا انه من الواضح ان النظام لا يريد إصلاحات.

وفي الوقت نفسه دعا الوزير الفرنسي المعارضة السورية الى تجنب الدعوة الى اي تمرد عسكري ضد النظام، محذرا من خطر قيام حرب أهلية في البلاد.

وأضاف ان باريس ترفض تدخلا خارجيا أحادي الجانب في الشؤون السورية، موضحا ان أي عملية من هذا النوع يجب ان تتم بتفويض من مجلس الأمن الدولي تماما كما حصل في ليبيا.

جوبيه: يجب على المنظمات الدولية ان تفرض مزيدا من العقوبات على سورية

دعا وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه المنظمات الدولية الى فرض مزيد من العقوبات على سورية.

وقال في المؤتمر الصحفي ان النظام السوري لا يستمع الى أحد وان العمليات العسكرية في البلاد تستمر. وتابع قائلا: لذلك يجب فرض المزيد من العقوبات على دمشق. وأضاف ان الجامعة العربية وهيئة الامم المتحدة مستعدتان للعمل في هذا الاتجاه.

وأضاف ان عدد القتلى في سورية، حسب معرفته، بلغ حتى الآن نحو 3 آلاف و500 شخص، بينما لا يزال نحو 20 ألف معتقل سياسي في السجون السورية.

أوغلو: تطورات الأوضاع في سورية قد تتحول الى حرب أهلية

حذر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو من مغبة اندلاع حرب أهلية في سورية، وذلك في إشارة منه إلى قيام منشقين عن الجيش السوري بتنفيذ عمليات ضد أهداف حكومية.

وقال للصحفيين في اسطنبول قبل لقائه نظيره الفرنسي آلان جوبيه انه لا توجد في الوقت الراهن مظاهر بدء حرب اهلية في سورية.

وأوضح ان "عبارة "الحرب الأهلية" تعني مواجهة بين قوتين، اما الآن فنشهد عددا كبيرا من المدنيين يتعرضون لهجمات من قبل قوات الأمن. لكن هناك دائما خطر تحول الوضع الى حرب أهلية". وأضاف ان الانشقاقات عن الجيش السوري قد تدفع تطورات الأوضاع في سورية في هذا الاتجاه.

وأضاف داود أوغلو ان تركيا ستقدم دعما للمجلس الوطني في حواره مع المجتمع الدولي. وتابع قائلا انه من المهم ان يحصل المجلس في الوقت الراهن على قناة اتصال مع المجتمع الدولي وقاعدة ثابتة لتنظيم الشعب السوري.

ويأتي ذلك في وقت قال فيه وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه، في تصريح أدلى به في البرلمان التركي، إن الوقت أمام النظام السوري قد نفد، مؤكداً أن دمشق لم تنفذ الإصلاحات المطلوبة.

ودعا المجتمع الدولي الى اتخاذ قرارات جسيمة بشأن سورية مثل فرض منطقة حظر جوي بتفويض من مجلس الأمن الدولي.

هذا والتقى جوبيه رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردغان، على أن يلتقي الرئيس التركي عبد الله غول في وقت لاحق، حيث سيتركز البحث على تداعيات الملف السوري.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية