الخارجية الروسية تستنكر بحزم مهاجمة الارهابيين كنيسة للسريان الكاثوليك في بغداد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57192/

اعربت وزارة الخارجية الروسية عن تعازيها للجانب العراقي بصدد موت الابرياء لدى مهاجمة كنيسة "سيدة النجاة" للسريان الكاثوليك في حي الكرادة وسط بغداد. فقد اعلن مصدر في الوزارة في 1 نوفمبر/تشرين الثاني ان موسكو استنكرت بشدة تصرفات الارهابيين الاجرامية ودانت التطاول على حرية وحياة المؤمنين من كل الاديان واعربت عن دعمها لجهود السلطات العراقية من اجل قطع دابر العناصر المتطرفة.

اعربت وزارة الخارجية الروسية عن تعازيها للجانب العراقي بصدد موت الابرياء لدى مهاجمة كنيسة "سيدة النجاة" للسريان الكاثوليك في حي الكرادة وسط بغداد.
فقد اعلن مصدر في الوزارة في 1 نوفمبر/تشرين الثاني ان موسكو استنكرت بشدة تصرفات الارهابيين الاجرامية ودانت التطاول على حرية وحياة المؤمنين من كل الاديان واعربت عن دعمها لجهود السلطات العراقية من اجل قطع دابر العناصر المتطرفة.
واضاف المصدر انه " في الوقت نفسه ننطلق من ان مثل هذه الاعمال الرامية الى تأجيج مشاعر العداء والكراهية يجب مواجهتها بتدابير ملموسة رامية الى التوصل الى الوفاق الوطني على اساس اقامة حوار واسع بمشاركة القوى السياسية الاساسية والمكونات الاثنية والدينية المختلفة. وسيتيح ذلك الى جانب مكافحة الارهابيين بحزم ضمان الاستقرار والسلام والامن لجميع مواطني  العراق.

البابا بينيديكت السادس عشر يدين الهجوم

من جانبه أدان البابا بينيديكت السادس عشر الهجوم، قائلا ان العنف بلغ أشد مستويات الضراوة لان أبرياء قتلوا في بيت للرب.
ودعا البابا في قداس بساحة القديس بطرس بمناسبة عطلة عيد كل القديسين الى السلام في الشرق الاوسط.
وقال "أصلي لكل ضحايا هذا العنف الاخرق الذي يصبح أكثر ضراوة لانه ضرب أبرياء كانوا يتجمعون في بيت الرب.. بيت المحبة والمصالحة."
وحث البابا المجتمع الدولي على العمل للتوصل الى سلام شامل في الشرق الاوسط.
وقال من شرفته المطلة على الساحة "فليتعاون الجميع لوضع حد للعنف."

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)