خبير روسي: مكافحة الإرهاب ذريعة لبسط سيطرة واشنطن على الشرق الأوسط الكبير

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571891/

لفت الخبير الروسي في الشؤون الأفغانية يوري كروبنوف إلى أن مكافحة الارهاب هي ذريعة تتخذها الولايات المتحدة لتعزيز وجودها العسكري في أفغانستان، وأكد في لقاء مع "روسيا اليوم" في 17 نوفمبر/تشرين الثاني أن واشنطن تخطط لبناء قاعدة عسكرية كبيرة في أفغانستان منذ عشرة أعوام.

لفت الخبير الروسي في الشؤون الأفغانية يوري كروبنوف إلى أن مكافحة الارهاب هي ذريعة تتخذها الولايات المتحدة لتعزيز وجودها العسكري في أفغانستان، وأكد في لقاء مع "روسيا اليوم" في 17 نوفمبر/تشرين الثاني أن واشنطن تخطط لبناء قاعدة عسكرية كبيرة في أفغانستان منذ عشرة أعوام.

 وأوضح كروبنوف أن الولايات المتحدة سوف تضطر إلى استيراد نحو ثلثي حاجاتها من النفط والغاز من منطقة الشرق الأوسط الكبير التي تضم شمال افريقيا وبلدان آسيا العربية حتى حدود أفغانستان التي تعتبرها واشنطن منطقة مصالح حيوية.

وفند الخبير الروسي الادعاءات التي تعالت في الآونة الأخيرة في أفغانستان والتي تؤكد أن هذه القواعد الأمريكية سوف تدافع عن أفغانستان من أي عدوان باكستاني محتمل، وأوضح أن هناك 43 قاعدة أمريكية منها 5 مجهزة لاستقبال طائرات استراتيجية وطائرات أواكس قادرة على التجسس في منطقة تمتد من الصين إلى أوروبا.

وأشار إلى تناقض في السياسة الروسية حول أفغانستان عزاه إلى أن موسكو تدعم مكافحة الارهاب من ناحية ومن ناحية اخرى ضد التواجد العسكري، لكنها تعلم أن الأمرين مترابطان، وفي حال انتهى التواجد العسكري في أفغانستان فمن غير المستبعد أن يزداد حجم تهريب المخدرات إلى روسيا التي مات فيها حسب الاحصاءات الرسمية نحو مليون مواطن جراء تعاطي المخدرات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك