أردوغان يدعو العالم إلى إجراءات فورية لوقف سفك الدماء في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571884/

أعلن رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة التركية ان "المشاكل في سورية والشرق الأوسط ليست إقليمية بل عالمية"، دعا إلى "إجراءات فورية لوقف سفك الدماء من أجل السلام والتضامن العالمي". من جهة أخرى أعلنت جماعة الإخوان المسلمين أن السوريين مستعدون لقبول تدخل تركي في سورية لحماية المدنيين من أعمال العنف التي يرتكبها نظام الأسد.

أعلن رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة التركية أن "أنقرة تعتبر مصلحة سورية وهدوئها من مصلحة تركيا وهدوئها"، مضيفا أن "استقرار سورية هو استقرار للمنطقة".

وقال أردوغان في افتتاح منتدى البحر الأسود للطاقة والاقتصاد يوم الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني أن "بلاده بذلت جهودا كبيرة للمساعدة على إحلال الهدوء والاستقرار في سورية"، بحسب وكالة أنباء "الأناضول" التركية.

ورأى رئيس الوزراء التركي أنه "بالرغم من تحذيرات أنقرة وكثير من الدول والجامعة العربية، فإن سفك الدماء يتواصل في سورية، ونحن كتركيا نواصل التحذيرات من أجل حل سلمي في سورية"، داعيا "الدول الإقليمية إلى إبداء الاهتمام باستقرار بالوضع في دمشق".

وإذ اعتبر أردوغان أن "المشاكل في سورية والشرق الأوسط ليست إقليمية بل عالمية"، دعا إلى "إجراءات فورية لوقف سفك الدماء من أجل السلام والتضامن العالمي" ولفت إلى أن "الحوادث المؤلمة في ليبيا شكلت دروسا مهمة"، مضيفا أنه "للأسف فبعض الدول ترى فقط آبار النفط في ليبيا، وتتجاهل عامل البشر"، مشيرا إلى أنه "على العالم أن يفهم أن النظام الذي يتجاهل عامل البشر لا يمكن أن يواصل وجوده".

واعتبر أن "الاقتصاد العالمي لا يمكن أن يصل للازدهار، وأن أمن إمدادات الطاقة لا يمكن أن يتوفر والسلام العالمي لا يمكن أن يتحقق من دون إعطاء قيمة للبشر".

وأضاف أن "سورية قد لا يتم متابعتها بشكل حساس في العالم كونها ليست غنية بما يكفي من ناحية موارد الطاقة، لكن الشعب الذي يقتل هناك هو بشر أيضا".

الإخوان المسلمون في سورية مع تدخل تركي في سورية لحماية المدنيين

من جهة أخرى أكد رياض الشقفة المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية في اسطنبول أن السوريين مستعدون لقبول تدخل تركي في سورية لحماية المدنيين من أعمال العنف التي يرتكبها نظام دمشق.

وقال الشقفة في مؤتمر صحفي إن "الشعب السوري سيقبل بتدخل في سورية من تركيا أكثر من الغرب إذا كان الأمر يتعلق بحماية المدنيين".

وأضاف "قد نحتاج لطلب المزيد من تركيا لأنها جارة"، بدون أن يوضح طبيعة التدخل الذي تأمل الجماعة فيه.

وقال القيادي للإخوان المسلمين السوريين "لو قام النظام الدولي بعزل النظام السوري من خلال طرد سفراء سورية وسحب سفرائه في دمشق سيتكفل الشعب السوري بإسقاط النظام لأنه سيتفكك ويسقط بسرعة".

وذكرت صحيفة "صباح" القريبة من الحكومة التركية يوم الخميس أن المجلس الوطني السوري، الذي يضم عددا من أطياف المعارضة السورية بمن فيهم الإخوان المسلمون، طلب من تركيا منطقة حظر جوي على طول حدوده في الجانب السوري، لحماية المدنيين السوريين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية