امانو: احتمال وجود بعد عسكري في البرنامج النووي الإيراني يثير قلقا عميقا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571872/

أعلن يوكيو امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني ان احتمال وجود بعد عسكري في البرنامج النووي الإيراني يثير قلقا بالغا.

أعلن يوكيو امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني ان احتمال وجود بعد عسكري في البرنامج النووي الإيراني يثير قلقا بالغا.

وأوضح أمانو في افتتاح اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا ان الوكالة كانت على مدى السنوات الأخيرة تحلل المعلومات التي وصلت اليها بشأن البرنامج النووي الإيراني. وأضاف ان الوكالة تلقت خلال السنوات الـ3 الماضية  معلومات إضافية  تسمح بالنظر الى البرنامج النووي الإيراني بصورة أكثر وضوحا. وتابع قائلا ان هذه المعلومات تثير قلقا بالغا من احتمال وجود بعد عسكري في البرنامج النووي الإيراني.

وذكر مدير الوكالة ان الخبراء الامميين قاموا بتحليل كميات ضخمة من المعلومات التي تصل الى الوكالة من مختلف المصادر المستقلة، بما فيها دول أعضاء في الوكالة والوكالة نفسها وإيران. واضاف ان الوكالة تعتبر هذه المعلومات موثوقة بشكل عام. وتشير هذه المعلومات، حسب أمانو، الى ان إيران تقوم بأنشطة تتعلق بصنع جهاز تفجير نووي، كما تشير الى ان هذه الأنشطة جرت قبل عام 2003 في إطار برنامج محدد وان بعض جوانب هذه الانشطة قد تكون جارية حتى الآن.

ودعا مدير الوكالة طهران الى استقبال بعثة خبراء من الوكالة من أجل توضيح المسائل التي تثير قلقه والتي ذكرها في تقريره الذي سيبحثه محافظو الوكالة يومي الخميس والجمعة.

وأعرب أمانو عن أمله في ان يتم تنسيق مواعد زيارة بعثة المراقبين الى إيران في أقرب وقت.

وفي هذا السياق دعا طهران الى التعاون البناء مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتوضيح جميع المسائل العالقة في أسرع وقت.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"

خبير روسي: موقف روسيا ثابت في الشأن الإيراني.. لا لامتلاك السلاح النووي ولا للضربة العسكرية

أكد كبير الباحثين في مركز الأمن الدولي في موسكو فلاديمير سوتنيكوف أن موقف موسكو ثابت وينطلق من عدم قبول امتلاك إيران للأسلحة الذرية، وعدم توجيه ضربة عسكرية لها.

وأوضح سوتنيكوف في لقاء مع "روسيا اليوم" في 17 نوفمبر/تشرين الثاني أن تخفيف اللهجة نحو إيران يعود إلى أن تقرير وكالة الطاقة الذرية أشار إلى مواصلة إيران جهودها لتطوير أسلحة نووية، بينما يدعو الايرانيون إلى مواصلة الحوار ويبدون استعدادهم لذلك، واضاف أنه ربما تغيير اللهجة مرتبط بالتغيرات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط.

وأثنى الخبير الروسي على صواب موقف وزير خارجية بلاده الذي يرى أن تشديد العقوبات على إيران بدون أفق، وأكد أن المجتمع الدولي سوف يأخذ مهلة ليقرر بعدها المضي في تشديد العقوبات، أو استئناف المفاوضات بشأن البرنامج النووي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك