عباس يتعهد بالمضي قدما في إنجاز المصالحة الفلسطينية وطلب العضوية في الأمم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571819/

تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ببذل كافة الجهود للإسراع في إنجاز المصالحة بين حركتي فتح وحماس المتعثرة منذ توقيعها في أبريل/نيسان الماضي. من جهة أخرى تعهد عباس أيضا بعدم التراجع عن حق الفلسطينيين في عضوية الأمم المتحدة رغم العقبات.

 

تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ببذل كافة الجهود للإسراع في إنجاز المصالحة بين حركتي فتح وحماس المتعثرة منذ توقيعها في أبريل/نيسان الماضي.

وقال عباس في خطاب القاه يوم الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني بمناسبة الذكرى الـ 23 لإعلان استقلال فلسطين والذكرى السابعة لرحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات "سنستمر في بذل كل الجهود للإسراع في حل القضايا العالقة كافة وفي المقدمة منها قضيتا الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني وتشكيل الحكومة من شخصيات مستقلة تشرف على الانتخابات"، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح عباس في خطابه أن لقاءه مع مشعل سيجري في "23 من الشهر الجاري في القاهرة".

من جهة أخرى تعهد عباس أيضا بعدم التراجع عن حق الفلسطينيين في عضوية الأمم المتحدة رغم العقبات. وقال "طلبنا من مجلس الامن الحصول على العضوية الكاملة هو حق مشروع لنا تكفله القوانين والمواثيق والأعراف الدولية".

وأضاف "لن تثنينا عن حقنا هذا العقبات التي وضعت في طريقنا".

كما شدد الرئيس الفلسطيني على سعي السلطة الفلسطينية للحفاظ على علاقتها مع الإدارة الأمريكية التي تمر بمرحلة توتر عقب طلب العضوية في الامم المتحدة وطلب العضوية في اليونيسكو.

وقال "نحن نحافظ على علاقاتنا واتصالاتنا مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما. قد نتفق او نختلف لكننا نسعى لتحقيق مبدا الدولتين على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967".

بدوره رحب طاهر النونو المتحدث باسم حكومة حماس "بالروح الإيجابية التي سادت في هذا الخطاب سواء تجاه المصالحة او تجاه حركة حماس وكذلك بعض القضايا الوطنية".

وأضاف "نأمل في أن يتم ترجمة هذه الروح عند اللقاء مع الاخ ابو الوليد وان نشهد بداية تطبيق حقيقي للمصالحة في بنودها المختلفة، فالمطلوب الآن الإسراع في تشكيل الحكومة والقيادة المشتركة وتحقيق الشراكة الوطنية وان يتم ترجمة نتائج اللقاءات السابقة بين حماس وفتح".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد قال يوم الاثنين ان "هناك اتفاقا بين حركتي فتح وحماس على اجراء الانتخابات في موعدها المقرر في أيار/مايو المقبل". وأضاف أنه يفترض ان "يسبق ذلك تشكيل حكومة توافق وطني وإعادة تشكيل لجنة الانتخابات المركزية وانشاء محكمة للانتخابات والشروع في المصالحة الوطنية وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية