بوتين: روسيا جاهزة لمساعدة اوروبا عمليا في وضعها المالي الصعب.. وبالمرتبة الاولى من خلال صندوق النقد الدولي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571804/

في لقاء مع كبار رجال الاعمال في المانيا اليوم، 16 نوفمبر/تشرين الثاني، اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ان روسيا جاهزة لمساعدة اوروبا عمليا في وضعها المالي الصعب، وبالمرتبة الاولى من خلال صندوق النقد الدولي. واشار الى احتمال تشغيل المرحلة الثانية "السيل الشمالي" قبل الموعد المحدد.

في لقاء مع كبار رجال الاعمال في المانيا اليوم، 16 نوفمبر/تشرين الثاني، اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ان روسيا جاهزة لمساعدة اوروبا عمليا في وضعها المالي الصعب، وبالمرتبة الاولى من خلال صندوق النقد الدولي. فقال بوتين: "اننا على استعداد لمساعدتها (منطقة اليورو) عمليا وفعليا، وبالمرتبة الاولى من خلال آليات صندوق النقد الدولي، بالطبع".

واكد رئيس الحكومة الروسية في غضون ذلك انه "تتوفر لدى روسيا هذه الامكانيات حاليا". واشار الى ان "الوضع في الاقتصاد الروسي مستقر جدا". ومن المفروض ان يتسنى وفقا لنتائج 2011، تحقيق ميزانية  فيدرالية بلا عجز، وان يشكل العجز في السنة القادمة ما لا يزيد على 1.5% من الناتج المحل الاجمالي.

واعلن بوتين انه سيتيسر حتى بداية عام 2012 تذليل الازمة الاقتصادية بالكامل. فقال بوتين انه "ارتفع الناتج المحلي الاجمالي في البلد، حسب نتائج يناير/كانون الثاني ـ سبتمبر/ايلول 2011 بنسبة 4.2%. ومن المفروض ان يتسنى حتى بداية عام 2012، تذليل ركود الاقتصاد".

واعلن ان حجم الانتاج الصناعي زاد خلال 9 اشهر بنسبة 5.2%.

واضاف رئيس الوزراء ان "الزراعة اخذت تنتعش بعد جفاف العام الماضي، ومن المنتظر ان يصل النمو هنا في هذه السنة الى 14%".

واكد رئيس الوزراء انه "اخذت تنخفض وتائر التضخم، وسيكون في هذه السنة أوطا تضخم في تاريخ روسيا الحديثة، حوالي 7%". كما لا يزال هناك، حسب قوله، فائض في الميزان التجاري، وشكل خلال الاشهر التسعة الاولى من السنة 148 مليون دولار. ولفت الانتباه الى ان "الاقتصاد الروسي ينمو في غضون ذلك، دون ديون". واوضح ان "اعباء ديون الدولة الان ليست عالية، نحو 10% من الناتج المحلي الاجمالي، والديون الخارجية تعادل على العموم، بالمناسبة 2.5% من الناتج المحلي الاجمالي".

واعلن رئيس الوزراء انه ستستثمر في روسيا عام 2012 قدرات طاقة بمقدار 8 غيغاواط.

وقال بوتين انه " اذا استثمر في العام الماضي اكثر من 3.2 غيغاوا، فسيكون هذا في نهاية عام 2011 نحو 6 غيغاواط، وسنضاعف هذا المؤشر في عام 2012 القادم مقارنة بالسنة الجارية، اذ سنحقق 8 ميغاواط"، مشيرا الى ان "هذا رقم قياسي بالنسبة لروسيا".

ومن اجل تذليل مظاهر الازمة، من الضروري، حسب رأي بوتين، بذل جميع الدول جهودا جماعية متناسقة. وان بوتين واثق من انه " يتعين على اوساط رجال الاعمال في روسيا واوروبا القيام بدور هام في هذا المجال".

بوتين: قد تشغل المرحلة الثانية "للسيل الشمالي" قبل الموعد المحدد

اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في اللقاء مع اعضاء لجنة الاقتصاد الالماني الشرقية، ان المرحلة الثانية من انبوب الغاز قد تشغل قبل الموعد المحدد. فقال انه "على الارجح، سينجر المشروع بشكل مبكر"، مشيرا الى انه تم ربط 50% من قسم الانبوب تحت الماء. وان طاقة المرحلة الثانية تعادل، حسب بوتين، 27 مليار متر مكعب سنويا. وقال بوتين ان "هذا يدل على اشاعتنا الاستقرار في السوق، وهذا خطوة اخرى على استقرار سوق الطاقة في اوروبا. واعتبر هذا انجازنا المشترك الكبير"، مذكرا بانه شغلت في الاسبوع الماضي المرحلة الاولى من انبوب الغاز. واشار رئيس الوزراء الى ان "الجميع على علم بالضوضاء والجدل، اللذين اثيرا في المانيا والبلدان الاخرى بهذا الشأن"، معربا عن الاستغراب من سبب صدور النقد للمشروع من المانيا، التي لها مصلحة مباشرة في تنفيذ المشروع. واعترف رئيس الحكومة: "بوسعي تصور اسباب اثارة الضوضاء في البلدان الاخرى، التي حصلت على اموال مقابل الترانزيت، ولكن في اوروبا لا استطيع فهم ذلك حتى الوقت الحاضر، وهذا غير مفهوم ابدا". واضاف ان "هذا المشروع في مصلحة المانيا وروسيا الوطنية".

واكد بوتين انه " لم يتنبأ اي فرد بالطبع، لا بالمصيبة، التي واجهتها اليابان في فوكوشيما، ولا بقرار المانيا وقف عمل المحطات الكهرذرية، ولكن حتى عندما بدأنا بهذا المشروع، كان واضحا وقتئذ انه ضروري لاوروبا".

ففي 8 نوفمبر الجاري جرى تشغيل المرحلة الاولى الجاهزة من انبوب الغاز "التيار الشمالي"، الذي ربط روسيا مع المانيا عبر قاع بحر البلطيق. وشارك في المراسم المهيبة لافتتاح شريان نقل الطاقة الجديد، الرئيس الروسي دميتري مدفديف، والمستشارة الالمانية انجيلا ميركيل،  وكذلك رئيس وزراء هولندة مارك ريوته ورئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فون، اي البلدان، التي شركات الطاقة لديها تساهم في شركة "نورد ستريم (التيار الشمالي)"، والمفوض الاوروبي لشؤون الطاقة غونتير اتينغير.

وربطت المرحلة الاولى من "التيار الشمالي" بطول 1224 كم مدينة فيبورغ الروسية مع لوبمين الالمانية، حيث يقع المستودع الساحلي لاستلام الغاز الروسي. وتصل قدرة الضخ السنوية عبر المرحلة الاولى 27.5 مليار متر مكعب. ويجري انشاء الخط الثاني لشريان نقل الغاز هذا، بنفس الطول والطاقة، بوتائر متسارعة، ومن المفروض ان ينجز في عام 2012.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة