قنابل قوية تدمر مخابئ تحت الارضية تدخل حوزة السلاح الجوي الامريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571727/

صرح جيك ميللر المتحدث الرسمي باسم البنتاغون يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني للصحفيين ان القنابل الثقيلة الموجهة المستخدمة لتدمير مخابئ تحت الارضية دخلت حوزة السلاح الجوي الامريكي.

صرح جيك ميللر المتحدث الرسمي باسم البنتاغون يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني للصحفيين ان القنابل الثقيلة الموجهة المستخدمة لتدمير مخابئ تحت الارضية دخلت حوزة السلاح الجوي الامريكي.

وبحسب قوله فان شركة "بوينغ" بصفتها الجهة المصممة والمنتجة للقنابل المدمرة للمخابئ بدأت بتوريدها الى قيادة السلاح الجوي في سبتمبر/أيلول الماضي. وستقوم قاذفات "بي – 2"  الاستراتيجية بنقل تلك القنابل الى  الاهداف. واشار ميللرالى ان هذه التوريدات تتماشى مع  الحاجات العملياتية الامريكية. ولم يذكر المتحدث  كمية القنابل التي ينوي البنتاغون شراءها. واكتفى بالقول ان شركة "بوينغ"  تلقت 32 مليون دولار لصنع  8 قنابل مدمرة للمخابئ. الا ان ممثلي السلاح الجوي الامريكي كانوا قد صرحوا في وقت سابق ان الحديث دار حول امكانية شراء 16 قنبلة.

وتزن القنبلة 13.6 طن وانها مزودة بمنظومة الملاحة الفضائية. ويحتوي جسمها الذي يبلغ طوله 6 أمتارعلى  2.4 طن من المتفجرات. ويقول الخبراء انه بوسع القنبلة خرق جسور وعارضات خرسانية سمكها 18 مترا. وقد اجريت اول تجربة ناجحة عليها في مارس/آذار عام 2007  داخل نفق واقع في ميدان الرمايات بولاية نيو مكسيكو .

وبرر البنتاغون شراءه لتلك القنبلة بالحاجة العملية الماسة التي يواجهها السلاح الجوي الامريكي لانزال ضربات الى اهداف تحت ارضية. وجاء في البيان الصادرعن البنتاغون ان القيادة المركزية التي تتولى المسؤولية عن إيران وقيادة منطقة المحيط الهادي المسؤولة عن كوريا الشمالية مهتمتان بشراء القنابل المدمرة للمخابئ. وقد وافق اعضاء الكونغرس الامريكي على  استخدام  بعض الاموال المخصصة لبرامج الاسلحة الاخرى لتنفيذ هذا المشروع.

ويقول المحللون ان تلك القنبلة هي سلاح مثالي لتوجيه ضربات الى الاهداف النووية الايرانية.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للانباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك