أشتون: الاتحاد الأوروبي سيواصل التعاون مع روسيا من أجل إعادة إيران إلى طاولة المفاوضات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571655/

أعلنت كاثرين أشتون المفوضة العليا للاتحاد الاوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن أن اجتماع المجلس الدائم للشراكة بين روسيا والاتحاد الأوروبي المقرر في 17-18 نوفمبر/تشرين الثاني في موسكو سيتناول موضوع التعاون الروسي الأوروبي في الملف الإيراني.

أعلنت كاثرين أشتون المفوضة العليا للاتحاد الاوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن أن اجتماع المجلس الدائم للشراكة بين روسيا والاتحاد الأوروبي المقرر في 17-18 نوفمبر/تشرين الثاني في موسكو سيتناول موضوع التعاون الروسي الأوروبي في الملف الإيراني. وقالت أشتون في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي على مستوى وزراء الخارجية في بركسل يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني: "إن الروس يعملون في فريق واحد معنا من أجل إعادة إيران إلى طاولة المفاوضات في الصيغة السداسية. أتوقع أن هذا التعاون سيتواصل".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي في اجتماع مجلسه يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني طلب من إيران أن تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأن تبدي استعدادا لمفاوضات جدية وموضوعية حول إجراءات بناء الثقة في ظل تساؤلات المجتمع الدولي عن طبيعة برنامجها النووي.

وأعرب مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان له اليوم عن "قلقه المتصاعد حول عدم تحقيق أي تقدم للجهود الدبلوماسية" في الملف الإيراني.

وكما دان وزراء الخارجية الأوروبيون توسيع البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم، معربين عن قلقهم العميق إزاء معلومات الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن تطوير إيران تكنولوجيات نووية عسكرية.

وجاء في بيان المجلس: "لقد تم الكشف عن عدم التزام إيران بتعهداتها الدولية، بما في ذلك ستة قرارات لمجلس الأمن الدولي وعشرة قرارات لمجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية... سيواصل مجلس الاتحاد الأوروبي بحث إجراءات صارمة جديدة (ضد إيران) وسيعود للموضوع في اجتماعه القادم آخذا في اعتباره كيفية التصرف الإيراني".

المصدر:وكالة الأنباء "إيتار-تاس".

محلل سياسي يستبعد توجيه ضربة عسكرية لإيران والتصعيد يهدف لاطلاق المفاوضات

استبعد المحلل السياسي الدكتور محمد شمص توجيه ضربة عسكرية غربية لإيران في المستقبل القريب وتوقع في مقابلة مع "روسيا اليوم" في 14 نوفمبر/تشرين الثاني تصعيدا سياسيا وإعلاميا من قبل إيران  والدول الغربية بشأن الملف النووي الإيراني.

 وأوضح  شمص أن التصعيد الغربي يهدف إلى دفع طهران للجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل مناقشة ملفها النووي وتقديم تنازلات فيما يتعلق بدورها الإقليمي في المنطقة وإعادة ترتيب أوضاع المنطقة في ظل التغيرات الكبيرة التي تشهدها المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك