أحد المهووسين بلعبة كول أوف ديوتي يحاول تطبيق اللعبة في الواقع

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571647/

لورومين سار، 31 عاما، أحد المهووسين بلعبة كول أوف ديوتي من سكان بلدة في ولاية كولورادو الأمريكية تسمى دنفر، شعر بغضب شديد عندما علم أن النسخة الجديدة من اللعبة المعروفة باسم مودرن وورفير 3 قد نفدت من محل الألعاب الموجود في البلدة.

 

لورومين سار، 31 عاما، أحد المهووسين بلعبة كول أوف ديوتي (Call OF Duty) من سكان بلدة في ولاية كولورادو الأمريكية تسمى دنفر، شعر بغضب شديد عندما علم أن النسخة الجديدة من اللعبة المعروفة باسم مودرن وورفير 3 (Modern Warfare 3) قد نفدت من محل الألعاب الموجود في البلدة.

فما كان من سار إلا أن قام بالتهديد بتفجير المتجر وحتى بإطلاق النار على البائعين بعد انتهاء عملهم إن لم يقوموا ببيعه نسخة من اللعبة، وكل ذلك لأنهم لم يجدوا اسمه مسجلاً في قائمة الطلبات، علماً أنه أكد أنه قام بتسجيل الطلب.

ولكن ما أن خرج حتى وجد نفسه محاطاً برجال الأمن الذين ألقوا القبض عليه، وفي التحقيقات أوضح الشاب أنه شعر بغضب شديد عندما رفض البائعون تسليمه النسخة التي طلبها من لعبته المحببة، وبالطبع كانت تهديداته في إطار الكلام وحسب لأنه كان غاضباً.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية