ايرلندا تدق بقوة أبواب اليورو بعد 24 عاماً

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571645/

ينتظر منتخب جمهورية ايرلندا بفارغ الصبر يوم الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني موعد مباراته في دبلن مع نظيره الإستوني لكي يحجز بطاقة التأهل رسمياً الى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012" المقررة إقامتها في بولندا وأوكرانيا، وذلك بعد غياب طويل دام 24 عاماً.

ينتظر منتخب جمهورية ايرلندا بفارغ الصبر يوم الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني موعد مباراته في دبلن مع نظيره الإستوني لكي يحجز بطاقة التأهل رسمياً الى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012" المقررة إقامتها في بولندا وأوكرانيا، وذلك بعد غياب طويل دام 24 عاماً.

وكان الإيرلندي المخضرم روبي كين وزملاؤه قد قادوا منتخب بلإدهم الى تحقيق خطوة كبيرة نحو بلوغ نهائيات "يورو 2012" بتغلبه على نظيره الإستوني في عقر داره بأربعة أهداف دون رد في مباراة الذهاب للملحق الأوروبي التي أقيمت بينهما يوم الجمعة الماضي على ملعب "لو كوك ارينا" بالعاصمة تالين.

فيما ييدو أن حلم إستونيا إحدى دولة البلطيق في بلوغ البطولة القارية لأول مرة في تاريخها بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق، قد تبدد عقب الهزيمة الكبيرة التي منيت بها على أرضها وبين جمهورها بأربعة أهداف دون رد في مباراة الذهاب التي اكملتها بتسعة لاعبين بعد طرد المدافع اندري ستيبانوف والقائد رايو بيروجا اللذين سيغيبان عن لقاء الإياب.

يذكر أن جمهورية ايرلندا شاركت آخر مرة في بطولة كأس الأمم الأوروبية في عام 1988، كما وصلت الى نهائيات بطولة كأس العالم عام 2002 عندما خرجت أمام إسبانيا بضربات الجزاء الترجيحية من الدور الثاني.

كما بات المنتخبان الكرواتي والتشيكي قاب قوسين أو أدنى من بلوغ نهائيات بطولة كأس القارة العجوز، وخاصة المنتخب الكرواتي الذي ألحق هزيمة ساحقة نظيره التركي في عقر داره بثلاثة أهداف دون رد في مباراة الذهاب التي أقيمت بينهما يوم الجمعة الماضي على ملعب "أتاتورك الأولمبي" بمدينة أسطنبول أمام 50 ألف متفرج.

كما فاز المنتخب التشيكي على نظيره المونتينيغري (الجبل الأسود) بهدفين نظيفين في لقاء الذهاب في اليوم نفسه على الاستاد الوطني بالعاصمة براغ.

أما بالنسبة للمواجهة الرابعة من الملحق التي تجمع المنتخب البرتغالي مع منتخب البوسنة والهرسك فما زالت الاحتمالات جميعها قائمة، فقد تعادل المنتخبان من دون أهداف في مباراة الذهاب التي أقيمت بينهما يوم الجمعة الماضي ايضاً على ملعب "بيلي بريج ستاديوم" في البوسنة، ويحتاج البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد الإسباني وزملاؤه الى الفوز في مباراة الإياب التي ستقام في لشبونة يوم الثلاثاء، فلا بديل للفوز فيما إذا أرادوا الوصول الى نهائيات البطولة للمرة الخامسة على التوالي. وذلك لأن لقاء الإياب لا يقبل القسمة على إثنين، فأي تعادل إيجابي سيوصل بالبوسي ادين دزيكو هداف مانشستر سيتي الإنكليزي وزملائه الى نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012 لأول مرة في تاريخهم.

يذكر أنه سبق للبرتغال أن تخطت البوسنة والهرسك وذلك في مواجهة الملحق الأخير المؤهل الى بطولة كأس العالم عام 2010 في جنوب افريقيا بفوزها ذهاباً وإياباً وبنتيجة واحدة بهدف وحيد.

وستتحدد يوم الثلاثاء هوية المنتخبات الأربعة المتأهلة من خلال الملحق الأوروبي، الذي يجمع المنتخبات الثمانية التي حلت ثانية في المجموعات في التصفيات باستثناء المنتخب السويدي الذي تأهل مباشرة كأفضل منتخب حل في المركز الثاني.

وستنضم المنتخبات الأربعة المتأهلة من خلال الملحق الى 12 منتخباً تأهلت من خلال التصفيات وهي منتخبات ألمانيا وروسيا وإيطاليا وهولندا والسويد واليونان وإنكلترا والدنمارك وإسبانيا حاملة اللقب، وفرنسا، بالإضافة الى الدولتين المضيفتين بولندا وأوكرانيا.

وسيجري سحب قرعة النهائيات التي ستقام في الفترة من 8 يونيو/حزيران و 1 يوليو/تموز 2012، في الـ 2 من شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل في العاصمة الأوكرانية كييف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا