النتائج الرسمية: حركة النهضة تحصل على 89 مقعدا من اجمالي 217 في المجلس التأسيسي في تونس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571636/

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني عن النتائج النهائية لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي التي جرت يوم 23 أكتوبر الماضي، حيث حصلت حركة النهضة على 89 مقعدا من اجمالي 217 التي يتألف منها المجلس.

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية يوم 14 نوفمبر/تشرين الأول عن النتائج النهائية لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي التي جرت يوم 23 أكتوبر الماضي، بعد ثورة 14 يناير التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، حيث أكدت الهيئة  فوز حركة النهضة الاسلامية بغالبية مقاعد المجلس الذي سيتولى صياغة دستور جديد وادارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية.

وقال رئيس الهيئة كمال الجندوبي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في تونس ان حركة النهضة حصلت على 89 مقعدا من اجمالي 217 التي يتألف منها المجلس التأسيسي، جاء هذا بعد مرور ثلاثة اسابيع من تنظيم أولي للانتخابات، وجاء في المرتبة الثانية حزب المؤتمر من أجل الجمهورية برئاسة منصف المرزوقي الذي حصل على 29 مقعدا، وتلاه في المرتبة الثالثة تيار العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية برئاسة الهاشمي الحامدي بحصوله على 26 مقعدا، وجاء حزب التكتل من أجل العمل والحريات برئاسة مصطفى بن جعفر في المرتبة الرابعة بحصوله على 20 مقعدا، وتلاه الحزب الديمقراطي التعددي برئاسة مية جريبي ب 16 مقعدا وحصوله على المرتبة الخامسة.

وأظهرت النتائج النهائية لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي فوز كل من حزب المبادرة برئاسة كمال مرجان والقطب الحداثي" ائتلاف حزبي"  ب 5 مقاعد، فيما حصل حزب أفاق تونس على 4 مقاعد والبديل الثوري على 3 مقاعد، وحصلت كل من حركة الديمقراطيين الاشتراكيين وحركة الشعب على مقعدين، وتوزعت بقية المقاعد على 16 قائمة انتخابية حصلت كل واحدة منها على مقعد واحد.

وأضاف الجندوبي قائلا ان نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 54,1%، حيث شارك فيها 4,946 ملايين ناخب من أصل 7،569 ملايين ناخب.

ومن المقرر اجتماع الهيئة التشريعية يوم 22 نوفمبر لانتخاب رئيس مجلس البرلمان ، حيث تدور المشاورات حاليا بين 3 قوى  وهي حركة النهضة  وحزب المؤتمر من لأجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات، فيما تم استثناء العريضة الشعبية لحصوله على المرتبة الثالثة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية