معرض دبي للطيران 2011 يفتح ابوابه أمام كبرى شركات العالم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571528/

تستقبل الامارات العربية المتحدة معرض "دبي الدولي للطيران 2011"، الذي سيكون الأكبر في تاريخ دورات المعرض. ويشارك في المعرض نحو 960 شركة من مختلف دول العالم تقدم أحدث ما أنتجته في مجال الصناعات الجوية.

تستقبل الامارات العربية المتحدة معرض "دبي الدولي للطيران 2011"، الذي سيكون الأكبر في تاريخ دورات المعرض.

وافتتح المعرض الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي صباح يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني. ويشارك في المعرض نحو 960 شركة من مختلف دول العالم تقدم أحدث ما أنتجته في مجال الصناعات الجوية.

ومن المتوقع ان توقع طيران الامارات على صفقة جديدة من الطائرات التجارية المخصصة للمسافات الطويلة حيث تتطلع الناقلة لان تصبح الاضخم في العالم في هذا المجال بحلول عام 2015.

ويتوقع ان يستقطب الحدث الذي يستمر حتى 17 نوفمبر/ تشرين الثاني من الشهر الجاري اكثر من 55 الف زائر حيث يضم اضافة الى قاعات العرض للشركات ساحة العرض الخارجية للطائرات والعروض الجوية التي ستقدمها الطائرات التجارية والعسكرية والعروض الاكروباتية الهوائية التي ستقدمها عدة فرق عالمية.

في سياق متصل أعلن التحالف الاوروبي الذي يصنع مقاتلات يوروفايتر ان الامارات العربية المتحدة طلبت منه تقديم عرض مضاد لعرض مجموعة داسو الفرنسية التي تتفاوض معها ابوظبي منذ سنوات لشراء 60 مقاتلة رافال، ما يشكل صدمة لفرص الشركة الفرنسية المصنعة.

وذكرت مجموعة يوروفايتر ان الامارات طلبت من بريطانيا احدى الدول المشاركة في التحالف والمستخدمة للمقاتلة الاوروبية، ان تعلمها بقدرات هذه المقاتلة خلال اجتماع عقد في 17 تشرين الاول/اكتوبر.

وقالت المجموعة "نحن نعمل بجهد لتقديم رد". وتتشارك بريطانيا والمانيا وايطاليا واسبانيا في التحالف الصانع لمقاتلات يروفايتر "تايفون". وتتفاوض ابوظبي بشكل مباشر من دون عملية استدراج عروض مع الصانع الفرنسي داسو منذ العام 2008 لشراء 60 مقاتلة رافال واستبدال اسطولها من مقاتلات ميراج 2000 التي اشتراها سلاح الجو الاماراتي في مطلع الثمانينات.

ولم يسبق ان بيعت مقاتلة رافال الفرنسية الى اي بلد غير فرنسا. وكانت المفاوضات مع الامارات واعدة جدا بالنسبة للفرنسيين. وستقدم المقاتلتان رافال ويوروفايتر عروضا خلال معرض دبي الدولي للطيران.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية