الخارجية الروسية: استخدام الناتو للقوة دون تفويض من مجلس الامن يمكن ان يقوض اساس النظام العالمي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571471/

قال الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، ان استخدام الناتو للقوة دون تفويض من مجلس الامن الدولي التابع لهيئة الامم المتحدة يمكن ان يقوض اسس النظام العالمي. صرح بذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بموسكو يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني.

قال الكسندر لوكاشيفيتش الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، ان استخدام الناتو للقوة دون تفويض من مجلس الامن الدولي التابع لهيئة الامم المتحدة يمكن ان يقوض اسس النظام العالمي. صرح بذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بموسكو يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني.

وحسب قوله "لفت انتباهنا في موسكو تصريحات بعض الساسة الغربيين من بلدان الناتو وتعليقات هنا وهناك تشير الى ان استخدام القوة لحماية المدنيين في هذا البلد او ذلك لايحتاج بالضرورة الى قرار وتفويض من مجلس الامن الدولي التابع لهيئة الامم المتحدة". المقصود هنا العمليات الحربية للحلف ضد يوغوسلافيا السابقة.

واضاف الناطق " ان النهج بمنح الناتو حق استخدام القوة ضمن اطار مفهوم (مسؤولية الحماية) دون تفويض خاص من مجلس الامن الدولي، يقلقنا طبعا. واذا اصبح هذا استراتيجية في خطط الحلف فبامكانه تقويض اسس وجود النظام العالمي نفسه".

واستطرد لوكاشيفيتش "ان مستقبل الناتو كأداة لاضفاء الشرعية على قرارات غير شرعية سيؤدي الى تشجيع الدول الاخرى على البحث عن وسائل افضل لضمان حمايتها مما سيخلق تهديدا بانتشار اسلحة الدمار الشامل".

ونحن في موسكو ننطلق من ان " كافة اعضاء المجتمع الدولي ومن ضمنهم المنظمات السياسية – العسكرية عليهم مراعاة بنود ميثاق هيئة الامم المتحدة الخاصة باستخدام القوة". واضاف " لقد طرح الجانب الروسي هذه الاسئلة المبدئية عدة مرات خلال المناقشات مع الشركاء في مجلس روسيا – الناتو. وبالذات فان الالتزام بالقانون الدولي وميثاق هيئة الامم المتحدة هما الاساس المبدئي لتعاون روسيا مع الحلف، والتي ثبتت في معاهدة عام 1997 واعلان روما عام 2002 ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك