اليونيسكو تحتج على رسوم كاريكاتورية في صحيفة اسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571410/

سلمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" رسالة احتجاج إلى سفير اسرائيل في المنظمة على نشر رسوم كاريكاتورية في جريدة "هآرتس" الاسرائيلية الاسبوع الماضي تصور القيادة الاسرائيلية وهي توجه اوامر للطائرات بضرب ايران وقصف ممثلية اليونيسكو في رام الله عند العودة.

سلمت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" رسالة احتجاج إلى سفير اسرائيل في المنظمة على نشر رسوم كاريكاتورية في جريدة "هآرتس" الاسرائيلية الاسبوع الماضي تصور القيادة الاسرائيلية وهي توجه اوامر للطائرات بضرب ايران وقصف ممثلية اليونيسكو في رام الله عند العودة.

وأوضح بيان المنظمة الدولية الذي صدر يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني أن الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها صحيفة "هآرتس" يوم 4 نوفمبر الجاري تصور رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع ايهود باراك وهما يأمران الطيارين الاسرائيليين  بتوجيه ضربة جوية ضد ايران، "وفي طريق العودة اقصفوا ممثلية اليونيسكو في رام الله"، يقول نتانياهو في الكاريكاتور.

واكد بيان المنظمة الدولية ان ايريك فالت، مساعد المدير العام لليونيسكو استدعى السفير الاسرائيلي لدى المنظمة نيمرود باركان، وسلمه رسالة الاحتجاج الرسمية على الرسوم "الاستفزازية".

وقال فالت للسفير ، بحسب مصادر في صحيفة "هآرتس"، ان "رسوما كاريكاتورية كهذه تعرض حياة دبلوماسيين عزل يتوجب عليكم حمايتهم. نحن نتفهم ان اسرائيل تتمتع بحرية الصحافة، لكن يتعين على الحكومة تفادي الهجوم على اليونيسكو". فأجابه باركان بان السلطة في اسرائيل لا تتحكم بالصحافة، قائلا "اسألوا انفسكم ما الذي فعلتم لترغموا صحيفة معتدلة ذات صبغة دولية ان تنشر كاريكاتورا كهذا. لربما المشكلة تكمن بكم".

وظهر الكاريكاتور، الذي اعتبرته الصحيفة مضحكا، على خلفية تأزم علاقات ايران مع دول الغرب واسرائيل بسبب الملف النووي. حيث تتهم الولايات المتحدة ايران بتصنيع الاسلحة النووية ومخالفة نظام حظر انتشار الاسلحة النووية، الا ان ايران تؤكد على سلمية برنامجها.

وكتبت بعض الصحف الاسرائيلية والغربية خلال الاسبوع الماضي ان نتانياهو يحاول الحصول على تأييد اكبر عدد ممكن من الوزراء الرئيسيين للقيام بضربة عسكرية ضد ايران.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية