لأول مرة.. الرئيس الروسي يزور جزر كوريل الجنوبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57135/

زار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الاثنين 1 نوفمبر/تشرين الثاني جزر كوريل الجنوبية على الرغم من استياء اليابان التي حذرت مرارا من التأثيرات المحتملة لهذه الزيارة في العلاقات الروسية اليابانية. هذا ووصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رد فعل الحكومة اليابانية على زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى جزر كوريل الجنوبية ، بانه "غير مقبول".

زار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الاثنين 1 نوفمبر/تشرين الثاني جزر كوريل الجنوبية على الرغم من استياء اليابان التي حذرت مرارا من التأثيرات المحتملة لهذه الزيارة في العلاقات الروسية اليابانية.وسارعت اليابان الى وصف زيارة مدفيديف الى الجزر التي تتنازع عليها عليها طوكيو وموسكو منذ الحرب العالمية الثانية بأنها "مؤسفة للغاية".
وزار مدفيديف جزيرة كوناشير احدى الجزر الاربع المسماة بجزر كوريل الجنوبية في روسيا والمعروفة في اليابان بـ "اراضي الشمال".
هذا ووصل الرئيس الروسي الى جزر كوريل قادما من فيتنام، حيث شارك في قمة روسيا-منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادئ. وفي العاصمة الفيتنامية هانوي، اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ردا على سؤال وجهه اليه صحفيون يابانيون، انه لا يقلق من التبعات المحتملة لزيارة مدفيديف الى جزر كوريل على العلاقات الروسية اليابانية، مشيرا الى أن الرئيس الروسي يتمتع بكامل الحق في زيارة جميع المناطق الروسية.
هذا وتعتبر هذه الزيارة الاولى لرئيس دولة منذ عام 1945، عندما ضم  الاتحاد السوفيتي جزر كوريل الجنوبية الى اراضيه في نهاية الحرب العالمية الثانية.
لكن الرئيس مدفيديف لم يتطرق الى موضوع العلاقات مع اليابان خلال زيارته الى كوناشير، بل ركز على تطوير المنطقة اجتماعيا واقتصاديا.
وزار مدفيديف محطة للطاقة الحرارية الارضية ومصنعا لتعليب الأسماك وميناء جديدا في الجزيرة. كما التقي الاهالي المحليين وتفقد عددا من المشاريع قيد الانشاء.
وأكد الرئيس الروسي على عزم السلطات الروسية تشجيع المواطنين الروس على الانتقال الى جزر كوريل والشرق الأقصى الروسي عموما، ورفع ظروف الحياة في المنطقة الى المستوى الأوروبي.
وفي رد فعل على هذه الزيارة حذر وزير الخارجية الياباني سيجي ميهارا من ان زيارة الرئيس الروسي لهذه الجزر ستؤثر "بشدة على العلاقات" بين البلدين.
وتجدر الاشارة الى ان الخلاف حول تبعية جزر كوريل الجنوبية يمنع البلدين من توقيع معاهدة سلام منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

لافروف: رد فعل طوكيو على زيارة مدفيديف الى  جزر كوريل غير مقبول

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الاثنين 1 نوفمبر/تشرين الثاني رد فعل الحكومة اليابانية على زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى جزر كوريل الجنوبية ، بانه "غير مقبول".

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الالماني غيدو فيسترفيلة :"هذه أرضنا والرئيس الروسي قام يوم الأحد بزيارة لأراض روسية"، مشيرا الى أن الجانب الروسي قد أكد مرارا موقفه هذا لشركائه اليابانيين.

وأضاف لافروف أن وزارته ستستدعي في وقت لاحق من يوم الاثنين السفير الياباني لدى موسكو لتوضح الموقف الروسي من قضية جرز كوريل مرة أخرى.

وأكد وزير الخارجية الروسي ان موسكو لن تقدم على أي خطوات تعيق التعاون الروسي الياباني، الا انه نصح طوكيو باستخلاص الاستنتاجات مما حصل.

هذا واستدعت وزارة الخارجية الروسية السفير الياباني في موسكو وأبلغته رفض موسكو القاطع لصيغة الاحتجاج الياباني على زيارة الرئيس الروسي إلى جزر الكوريل . ووصفت الخارجية الروسية الاحتجاجات اليابانية بأنها محاولة للتأثير على اختيار الرئيس الروسي للمناطق التي يزورها داخل بلاده.

وكانت وزارة الخارجية اليابانية قد استدعت يوم الاثنين السفير الروسي لديها ميخائيل بيلي للاحتجاج على الزيارة التي قام بها مدفيديف الى ما تصفه طوكيو بـ "أراضي الشمال اليابانية".

موسكو: لا أحد يستطيع منع الرئيس من زيارة أراضي روسيا

وصفت الخارجية الروسية رد فعل اليابان على زيارة الرئيس الروسي لجزر الكوريل بغير المفهوم.
وقال مصدر في وزارة الخارجية يوم الاثنين: "نحن لا نفهم رد فعل الجانب الياباني. أما موقف روسيا من هذا الشأن فلم يتغير".
وقال ميخائيل بيلي السفير الروسي لدى اليابان إن لا أحد يستطيع منع الرئيس دميتري مدفيديف من زيارة أي منطقة على أراضي بلاده.
وأشار بيلي بعد تبلغه اعتراض اليابان الرسمي على زيارة الرئيس الروسي، إلى أن الزيارة شأن داخلي وأن أي محاولة لإعاقتها غير مناسبة وغير مقبولة. وأكد السفير الروسي دعوته الجانب الياباني إلى ضبط النفس والتعقل والأخذ في الاعتبار الطابع الاستراتيجي لتعزيز علاقات الصداقة الطبيعية بين البلدين. وكانت طوكيو قد استدعت السفير الروسي لديها وأبلغته اعتراضها رسميا على هذه الزيارة.

ويمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول قضية جزر كوريل في موقعنا

الخبير في الشؤون اليابانية الدكتور دميتري ستريلتسوف

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)