مدفيديف واوباما سيبحثان قضايا دولية حيوية على هامش قمة APEC

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571328/

قال بين رودس، نائب مستشار الرئيس الامريكي للأمن القومي إن الرئيس الأمريكي باراك اوباما سيلتقي نظيره الروسي دميتري مدفيديف على هامش قمة  APEC. من جانبه اشار اركادي دفوركوفيتش، مساعد الرئيس الروسي الى ان الرئيسين الروسي والامريكي سيبحثان خلال اللقاء في هونولولو قضايا تخص الدرع الصاروخية الأمريكية والامن الاوروبي والوضع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

قال بين رودس، نائب مساعد رئيس الادارة الأمريكية للأمن الوطني يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما سيبحث مع نظيره الروسي دميتري مدفيديف خلال لقائهما، على هامش قمة زعماء منظمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي يوم السبت المقبل في هونولولو، شريحة واسعة من القضايا.

وعقد رودس مؤتمرا صحفيا مخصصا لمشاركة الرئيس اوباما في اعمال قمة زعماء منظمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي "آبيك"، التي ستعقد في مدينة هونولولو عاصمة ولاية هاواي الأمريكية في الفترة ما بين 11 ولغاية 13 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال رودس إن "العلاقات الامريكية ـ الروسية احد الجوانب الرئيسية لسياستنا الخارجية". واضاف "أن اللقاء المرتقب سيجري في الوقت، الذي تم في التوصل لنتائج باطار جهود اعادة اطلاق علاقاتنا وتحديدا مسألة انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية". ولفت المسؤول الامريكي الى أن "التوصل الى اتفاق بين روسيا وجورجيا بوساطة الحكومة السويسرية، يسمح بتسوية القضايا العالقة في قضية انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية".

وتابع القول "نحن نتوقع أن يشير الزعيمان الى التقدم الحاصل في المهام ذات الأولوية بالنسبة لكلاهما ـ انتهاء اجراءات انضمام روسيا الى المنظمة.. نحن طبعا سنبحث مع الروس شريحة واسعة من القضايا ابتداء من الامن النووي وعدم انتشار الاسلحة النووية وايران وكوريا الشمالية انتهاء بجميع بنود العلاقات الامريكية ـ الروسية".

من جانبه اشار اركادي دفوركوفيتش، مساعد الرئيس الروسي الى ان الرئيسين الروسي والامريكي سيبحثان خلال اللقاء في هونولولو قضايا تخص الدرع الصاروخية الأمريكية والامن الاوروبي والوضع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

واوضح دفوركوفيتش أن "اجندة اللقاء ستكون تقليدية، لدينا تقدّم على جميع الاصعدة، ولو انه احيانا بطيئ.. مدفيديف واوباما سيبحثان مسائل تتعلق بالشؤون الاقليمية والتهديدات العالمية ومنظومة الامن، من بينها الدرع الصاروخية".

واكد أن "قضايا الوضع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الأكثر حدة في الوقت الحالي وسيتم بحثها ايضا". واعرب المسؤول الروسي عن ثقته بان "اعادة اطلاق العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة لن تنتهي العام الجاري: اعادة الانطلاق جرى على مستوى سياسي رفيع، ولكن ليس في عقول جميع اللاعبين والاشخاص ذوي الصلة".

واختتم بالقول ان "الدرع الصاروخية وقضايا الامن الاوروبية هو تحدي كبير لنا جميعا. نحن نأمل ان يحدث تقدم في هذا المسار".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة