الأمير سعود الفيصل: مبادرة خادم الحرمين لجمع العراقيين لا تخضع لشروط أي طرف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57128/

عقد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل مساء يوم 31 اكتوبر/تشرين الأول مؤتمرا صحفيا تناول من خلاله مبادرة العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز الرامية الى تسوية ازمة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ، وأكد ان المبادرة لا تخضع لشروط أي من الأطراف، بما فيها المملكة العربية السعودية.

عقد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل مساء يوم 31 اكتوبر/تشرين الأول مؤتمرا صحفيا تناول من خلاله مبادرة العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز الرامية الى تسوية ازمة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة المستمرة  منذ الإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة في مارس/آذار الماضي.
ووأكد وزير الخارجية ان العاهل السعودي انطلق في مبادرته من النظر بعين المساواة لكل العراقيين، والتعامل مع العراقيين على أٍساس انهم عراقيون أولا، وان المملكة تتطلع الى كل ما من شأنه ان يحقق الأمن والازدهار لهم.
واضاف الأمير سعود الفيصل ان هذه المبادرة تستند الى عدد من النقاط هي احترام وحدة وسيادة العراق والحفاظ على هويته العربية والإسلامية، مع التأكيد على عدم التدخل في شئونه الداخلية.
كما شدد الوزير السعودي على ان المبادرة لا تخضع لشروط أي من الأطراف بما فيها المملكة العربية السعودية، مؤكدا ان الرياض تدعم عراقا موحدا.
ورحب الأمير سعود الفيصل بمبادرة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني الهادفة الى تقريب وجهات نظر الأطراف السياسية العراقية، بغية التوصل الى حل يرضي الجميع .
ودعا الأمير السعودي كافة المعنيين بمصير العراق والعراقيين الى دعمهم من أجل تحقيق المصالحة وتشكيل حكومة البلاد الجديدة المنشودة.
وأشار وزير الخارجية السعودي الى ان مبادرة خادم الحرمين الشريفين تتخذ من تأييد الجامعة العربية لها مظلة، تدعم استقلالية القرار العراقي، منوها بعدم وجود نوايا لتحويل لقاء الفرقاء العراقيين في حال انعقاده الى مؤتمر دولي.
وحول اسباب عدم  استئناف عمل سفارة المملكة العربية السعودية ببغداد  قال  الأمير سعود الفيصل ان عدم وجود تمثيل رسمي للملكة العربية السعودية حاليا في  العراق  يعود لأسباب أمنية فقط.

المؤتمر الإسلامي ودول عربية ترحب بالمبادرة

من جانبها رحبت منظمة المؤتمرالإسلامي على لسان أمينها العام إكمال الدين إحسان أوغلو بمبادرة العاهل السعودي الرامية الى جمع الفرقاء العراقيين حول طاولة حوار في الرياض.
كما أيد عدد من الدول هذه المبادرة، اذ عبر وزير خارجية الكويت الشيخ محمد الصباح ترحيبه بها بالقول "انها تعكس المسؤولية التي تنطلق منها المملكة في إعادة الاستقرار الى العراق وللمنطقة ككل".
كما صدر بيان عن قيادة دولة قطر رحبت من خلاله أيضا بالمبادرة السعودية، وناشدت العراقيين بالتجاوب معها.  كما أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن دعمها الكامل لهذه الخطوة، وهو الموقف ذاته الذي عبرت عنه جامعة الدول العربية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية