الجيش الأمريكي يغادر العراق بمرحاض صدام على ان يُعرض في متحف عسكري

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571266/

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية يوم الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني ان الجنود الامريكيين الذين يغادرون العراق أخذوا معهم أجهزة نصبت في زنزانة كان يمكث فيها  الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في الفترة ما بين 2004 و2006، بما في ذلك المرحاض المعدني الذي كان يستخدمه صدام ، على ان يُعرض هذا المرحاض في متحف عسكري أمريكي.

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية يوم الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني ان الجنود الامريكيين الذين يغادرون العراق أخذوا معهم أجهزة نصبت في زنزانة كان يمكث فيها  الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في الفترة ما بين 2004 و2006، بما في ذلك المرحاض المعدني الذي كان يستخدمه صدام ، على ان يُعرض هذا المرحاض في متحف عسكري أمريكي.

وقد سحب المرحاض المصنوع من معدن غير قابل للصدأ،  والباب المصنوعة من الصلب السميك من الزنزانة التي أمضى فيها صدام حسين عامين قبل إعدامه عام 2006. ومن المتوقع ان يتم نصب المرحاض ومعدات أخرى في متحف الشرطة بالولايات المتحدة.

وقال المقدم جيري بروكس المؤرخ العسكري الأمريكي " اننا لا نأخذ شيئا يعود للعراقيين. وانما سنأخذ فقط الأشياء والمعدات التي جلبناها ووضعناها بأنفسنا. ونحن لم نعد في حاجة اليها في العراق، لذلك سنعود بها الى بلادنا".

وكانت واشنطن أعلنت في وقت سابق عن الانسحاب الكامل للقوات الامريكية من العراق، مع ابقاء ما يتراوح بين 3000 و5000 عنصر عسكري سيقومون بتدريب القوات العراقية في البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية