صحيفة سعودية: نائب الرئيس اليمني سيوقع على المبادرة الخليجية في الرياض الخميس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571232/

كشف مصدر مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن أن عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس علي عبد الله صالح سيوقع الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في الرياض. ونقلت صحيفة "المدينة" السعودية عن المصدر قوله ان هادي سيتوجه الى الرياض بناءً على التفويض الممنوح له من قبل الرئيس، ما لم تحدث اي مفاجآت، بحسب المصدر.

كشف مصدر مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن أن عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس علي عبد الله صالح سيوقع يوم الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في الرياض. ونقلت صحيفة "المدينة" السعودية في عددها الصادر الاربعاء قول المصدر ان هادي سيتوجه الى الرياض بناءً على التفويض الممنوح له من قبل الرئيس، بحسب المصدر.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان الترتيبات استكملت للتوقيع على المبادرة الخليجية في العاصمة السعودية الرياض غدا الخميس ما لم تحدث مفاجآت. واضاف أن مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر سيتوجه إلى الرياض لحضور مراسم التوقيع التي تتزامن مع زيارة يقوم بها إلى الرياض وفد من المجلس الوطني المعارض للقاء القيادة السعودية.

بدورها أكدت مصادر في المعارضة اليمنية لـ"المدينة" ان وفد المعارضة سيتوجه الى الرياض في اطار جولته الخارجية التي شملت عواصم خليجية وعربية، لبحث تطورات الأزمة في اليمن.

نائب الرئيس اليمني عاد إلى صنعاء يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني بعد قضاء عشرة أيام في الولايات المتحدة الامريكية بسبب العلاج. وجاءت رحلة هادي إلى الولايات المتحدة بعد أسبوع من إصدار مجلس الأمن الدولي قراراً بشأن اليمن دعا فيه الرئيس علي عبدالله صالح إلى توقيع المبادرة الخليجية لنقل السلطة. وأصدر صالح في 12 من سبتمبر/ايلول الماضي قراراً فوّض فيه نائبه عبدربه هادي بالتوقيع على المبادرة الخليجية.

ناشطة يمنية: لا بوادر على اقتراب موعد التوقيع على المبادرة

قالت الناطقة باسم المجلس الوطني للثورة في اليمن حورية مشهور في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إنها تتوقع ان تحصل مفاجئات بخصوص التوقيع على المبادرة الخليجية، تحول دون القيام بذلك.

ولفتت مشهور الى عدم وجود اي مؤشرات او بوادر تدل على اقتراب التوقيع، أو حتى السير نحوه.

كما اشارت الى ان الوضع في البلاد يزداد سوءا من ناحية ارتفاع الاسعار والخدمات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية