المشاركون في حملة "احتلوا وول ستريت" يتأهبون لاستقبال الشتاء بنصب خيام عسكرية في نيويورك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571212/

يستعد مشاركو الحركة الشعبية "احتلوا  وول ستريت" لاستقبال الشتاء بنصب خيام عسكرية كبيرة مصنوعة من مواد خاصة تمنع تسرب البرد والرطوبة، حيث اقاموا ثلاث منها حتى الآن في حديقة زوكوتي في منهاتن السفلى التي تعتبر "مقر" المتظاهرين.

 

يستعد مشاركو الحركة الشعبية "احتلوا  وول ستريت" لاستقبال الشتاء بنصب خيام عسكرية كبيرة مصنوعة من مواد خاصة تمنع تسرب البرد والرطوبة، حيث اقاموا ثلاث منها حتى الآن في حديقة زوكوتي في منهاتن السفلى التي تعتبر "مقر" المتظاهرين.

واعلن ممثلو الحملة مرارا عن عزمهم الاستمرار بالاحتجاجات حتى في اثناء  الشتاء. وما تزال درجة الحرارة في نيويورك حوالي 5-7 درجات مئوية فوق الصفر ولكن كثيرين من السكان يعتبرون ان انخفاض الحرارة اكثر من ذلك قد يضعضع عزيمة النشطاء في "الوقوف حتى النهاية".

وينوي المتظاهرون اقامة 27 خيمة بتكلفة 25 الف دولار، ويملكون حاليا مبلغ 750 الف دولار جاء الجزء الاعظم منه من التبرعات.

وكانت شركة "بروكفيلد" المالكة لحديقة زوكوتي قد حذرت في وقت سابق المتظاهرين من نصب حتى خيام صغيرة في الحديقة الا انها لم تتخذ اي اجراءات لتنفيذ تحذيرها.

كما لم تصدر  الى الآن اية ردة فعل من عمدة نيويورك مايكل بلومبيرغ حيال سعي "المحتلين" معتبرا، على ما يبدو، ان مراقبة النظام في الحديقة يقع على عاتق الشركة المالكة.

وحصل المتظاهرون منذ ايام قليلة على مساعدة مفاجئة من الاتحادات النقابية التي اعلنت عن عزمها ارسال 50 الف دولار من اجل انتاج سلسلة ثياب ومعدات خاصة للطقس السيء.

من جانب آخر فقد المشاركون في الحملة الاسبوع الماضي مولدات وسخانات تعمل على البنزين حيث صادرها رجال مكافحة الحرائق لتشكيلها تهديدا للسلامة.

هذا واعلن المتظاهرون عن نيتهم الاستمرار في الفعاليات الاحتجاجية ضد الظلم الاجتماعي وسياسة السلطات الاقتصادية وجشع الشركات العالمية الكبرى حتى عام 2025 على اقل تقدير.

وهذا ما يشير اليه الجدول الزمني لاجراء المظاهرات والاعتصامات المنشور على الموقع الالكتروني للمشاركين في الحملة، الذين يخططون لاجراء التظاهرة الاخيرة بتاريخ 26 اكتوبر/تشرين الاول من عام 2025. حيث تمت دعوة جميع الراغبين لتجمع في حديقة الحرية بنيويورك من اجل المشاركة في فعالية اطلق عليها اسم "الاقتصاد الراديكالي 101" دون تحديد ماهيتها.

يذكر ان الكثير من سكان نيويورك ينتظرون بفارغ الصبر متى سيذهب المتظاهرون الى بيوتهم، اذ تشير سلطات المدينة الى تلقيها عددا كبيرا من الشكاوي تتعلق بالاخلال في النظام العام. ويعبر السكان المجاورون لمقر الحملة عن عدم رضاهم ازاء قيام "المحتلين" بقرع الطبول ليلا ونهارا وعدم تقيدهم بالقواعد الصحية.

كما تشير الشرطة الى ان الوضع الامني في المعسكر غير جيد كذلك حيث تردهم معلومات عن حدوث سرقات وضرب واغتصاب. هذا ولا يسمح المشاركون في الحملة للشرطة بالدخول الى معسكرهم.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك