واشنطن تتوقع أن "يعكس" تقرير الوكالة الذرية المخاوف بشأن الملف النووي الإيراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571139/

توقع جاي كارني، الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض أن "يعكس" تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي سيصدر الأسبوع الجاري، المخاوف الأمريكية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

توقع جاي كارني، الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض أن "يعكس" تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي سيصدر الأسبوع الجاري، المخاوف الأمريكية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال كارني يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني أمام الصحفيين إن واشنطن ستعمل من أجل زيادة الضغوط على طهران للتخلي عن طموحاتها الخاصة بامتلاك أسلحة نووية، مستبعدا في الوقت ذاته إمكانية توجيه ضربة عسكرية ضد المنشآت النووية الإيرانية، مؤكدا أن بلاده تركز على مواصلة الجهود الدبلوماسية بهدف إقناع طهران بضرورة الوفاء بالتزاماتها الدولية.

وتابع كارني قائلا "تأكدوا من أننا سنواصل ضغوطنا على طهران وأننا سنواصل عزلها (ايران). ونعرف من خلال تحليلاتنا ومن خلال حديث الرئيس الإيراني الأخير أن هذه الجهود تحدث تأثيرا"، مضيفا "ننتظر ان يكرر التقرير ما نقوله عن تصرف ايران ورفضها احترام التزاماتها الدولية".

وتؤكد ايران باستمرار ان ابحاثها النووية هي لاغراض مدنية بحتة وتتعلق بمجال الطاقة.

ومن المتوقع أن يتضمن التقرير أدلة جديدة متعلقة بأبحاث ونشاطات تشير إلى أن طهران تنوي إنتاج أسلحة نووية. حيث قال ديفيد أولبرايت وهو موظف سابق في الوكالة الدولية إن الأدلة تشير إلى أن إيران تمتلك المعرفة المطلوبة لتصنيع أسلحة نووية. وتوقع أولبرايت أن إيران تحتاج إلى سنة فقط لامتلاك جهاز نووي لو قررت المضي قدما في ذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك