لاغارد لا تستبعد تخفيض توقعات صندوق النقد الدولي بشأن نمو الاقتصاد العالمي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571122/

اعلنت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي في محاضرة القتها يوم الاثنين 7 نوفمبر/تشرين الثاني بالجامعة الحكومية التابعة لوزارة المالية الروسية في موسكو، اعلنت انها لا تستبعد احتمال تخفيض توقعات الصندوق بشأن نمو الاقتصاد العالمي.

اعلنت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي في محاضرة القتها يوم الاثنين 7 نوفمبر/تشرين الثاني بالجامعة الحكومية التابعة لوزارة المالية الروسية في موسكو، اعلنت انها لا تستبعد احتمال تخفيض توقعات الصندوق بشأن نمو الاقتصاد العالمي.

وقالت لاغارد: "في اي حال من الاحوال انخفض النمو الاقتصادي بالمقارنة مع ما كنا نتحدث عنه". واشارت الى انه لو تمت في الوقت الراهن اعادة النظر في التوقعات، لكانت التوقعات ستتعرض للتخفيض.

واعادت مديرة صندوق النقد الدولي الى الاذهان ان الصندوق سبق له ان اعاد نظره شهر سبتمبر/ايلول الماضي في توقعاته لنمو الناتج الداخلي الاجمالي في عام 2011 وقام بتخفيضه.

لاغارد لا ترى فوائد اقتصادية كبيرة بالنسبة الى روسيا من الانضمام الى منظمة التجارة العالمية

وقالت لاغارد انها لا ترى ان انضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية سيجلب فوائد اقتصادية كبيرة للبلاد، ولكن الفوائد قد تأتي في المستقبل.واعربت لاغارد عن ارتياحها بشأن انضمام روسيا القريب الى هذه المنظمة الدولية . وحسب اعتقادها فان لدى روسيا سببين لانجاز عملية الانضمام اولهما الفوائد الاقتصادية، والثاني الفوائد السياسية.

وفي معرض حديثها عن الفوائد الاقتصادية قالت مديرة صندوق النقد الدولي انها ليست على قناعة بان "هذه الفوائد ستكون ملموسة لان روسيا تصدر كثيرا من المواد الخام مثل النفط والغاز، وتستورد بضائع جاهزة".

وتابعت لاغارد مخاطبة الطلبة الروس قائلة: "لا اعتقد ان فوائدكم في المجال الاقتصادي ستكون هائلة، إلا ان بعض الفوائد ستأتي. ولكن من البديهي تماما ان هناك سببا آخر، ألا وهو اشارة واضحة وقوية الى المجتمع الدولي بأسره بان روسيا تلبي متطلبات عضوية هذه المنظمة ومستعدة لتحقيق الفوائد من العضوية في منظمة التجارة العالمية في المستقبل"، مشيرة الى ان المكاسب على الصعيد السياسي تعد اولوية بالنسبة الى روسيا في الوقت الراهن.

لاغارد تحذر روسيا من مغبة زيادة نفقات الميزانية قبيل الانتخابات وتدعوها الى زيادة الاحتياطيات المالية

واعربت كريستين لاغارد عن اعتقادها بان زيادة نفقات الدولة، وخاصة قبيل الانتخابات، تنطوي على مخاطر بالنسبة الى الاقتصاد الروسي، مشيرة الى انه يجب ان تعير السلطات الروسية اهتماما خاصا لخفض مستوى التضخم. واضافت قولها ان ذلك "سيرسى اساسا للاستقرار في الاقتصاد وسيجعله قابلا للتنبؤ".

كما دعت لاغارد روسيا الى استعادة احتياطياتها وزيادتها في ظل الغموض الذي يكتنف آفاق الاقتصاد العالمي. واستطردت قائلة: "نحن نعتقد ان المهمة الرئيسية في هذه الظروف ستكون استعادة وزيادة احتياطيات الميزانية طالما تظل اسعار النفط على مستوى عال".

واشارت الى ان لدى روسيا بعض نقاط الضعف، وهذه النقاط متعلقة باحتمال انخفاض اسعار النفط. كما ذكرت احتمال انسحاب البنوك الاوروبية الكبرى من روسيا كأحد الاسباب التي يمكن ان تؤدي الى ظهور مشاكل متعلقة بالسيولة النقدية في المنظومة المالية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الانتخابات الرئاسية الفرنسية