عباس ومشعل الى القاهرة قريبا لبحث الخيارات السياسية وموعد اجراء الانتخابات العامة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571062/

طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من مسؤول لجنة التعبئة والتنظيم في حركة "فتح" محمود العالول الشروع في التحضير الجدي للانتخابات العامة، وذلك عشية توجه عباس الى القاهرة لاجراء المشاورات مع رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" خالد مشعل بشأن تنظيم الانتخابات. وذكرت صحيفة "الحياة" نقلا عن مسؤول في "فتح" ان عباس رفض بشدة أن يقود بنفسه كتلة "فتح" في الانتخابات المقبلة.

طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من مسؤول لجنة التعبئة والتنظيم في حركة "فتح" محمود العالول الشروع في التحضير الجدي للانتخابات العامة، وذلك عشية توجه عباس الى القاهرة لاجراء المشاورات مع رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" خالد مشعل بشأن تنظيم الانتخابات.

وكشفت صحيفة "الحياة" في عددها الصادر يوم 7 نوفمبر/تشرين الاول ان عباس أبلغ القادة الفلسطينيين في اجتماعاتهم الأخيرة انه سيبحث مع مشعل في لقائهما المرتقب بعد عيد الأضحى المبارك، الخيارات السياسية الفلسطينية المستقبلية والانتخابات العامة. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين فلسطينيين ان الرئيس سيعرض على مشعل إجراء انتخابات عامة للرئاسة والمجلسين التشريعي والوطني في أيار/مايو المقبل او في اي موعد قبل ذلك مثل يناير/كانون الثاني او فبراير/شباط، علما ان مايو/ايار يصادف مرور عام على اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي نص على إجراء انتخابات عامة في غضون سنة من توقيع الاتفاق.

وذكرت "الحياة" نقلا عن مسؤول في "فتح" ان عباس رفض بشدة أن يقود بنفسه كتلة "فتح" في الانتخابات المقبلة.

هذا وقال المسؤولون إن عباس سيبحث مع مشعل في الخيارات السياسية المقبلة، خصوصاً في مستقبل السلطة الفلسطينية بضوء رفض إسرائيل حل الدولتين.

وكان الرئيس الفلسطيني وجه انتقادات حادة للقيادة الاسرائيلية جراء ما وصفه بازدياد حدة اﻟﻬﺠﻤﺔ اﻟﻌﺴكرية الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني بعد ذهاب القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطين.

وقال عباس في كلمة القاها بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك المصادف 6 نوفمبر/تشرين الثاني "لقد قدمنا الطلب إلى مجلس الأمن وننتظر كيف ستكون ردود الفعل الدولية". وأضاف الرئيس إن "الهجمة الإسرائيلية الشرسة ازدادت بعد ذهاب القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطين، والنجاح الذي تحقق في منظمة اليونسكو، لكننا سنستمر فيه ولن نسأل عن أحد". وأعرب الرئيس في تصريحات للصحفيين عن أمله بان يكون العيد القادم على الشعب الفلسطيني وقد حررت القدس وحررت الأرض الفلسطينية كلها، وأقيمت الدولة الفلسطينية وأطلق سراح كل الأسرى وان يعيش الشعب الفلسطيني حياة هنيئة، حسبما نقلت "وفا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية