للعيد فرحته... رغم المعاناة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571048/

أحيا أكثر من مليار ونصف المليار مسلم عيد الأضحى المبارك. وقد اختلفت مظاهر الاستعداد للمناسبة والاحتفال بها. فعلى الرغم من الصعوبات التي تعانيها بعض الشعوب المسلمة فإن مظاهر العيد وفرحته كانت حاضرة.

أحيا أكثر من مليار ونصف المليار مسلم عيد الأضحى المبارك. وقد اختلفت مظاهر الاستعداد للمناسبة والاحتفال بها. فعلى الرغم من الصعوبات التي تعانيها بعض الشعوب المسلمة فإن مظاهر العيد وفرحته كانت حاضرة.

وفي ليبيا، الخارجة لتوها من الحرب، يكنس الناس ما تبقى من تلك الأيام الحالكة. ويتحدث البعض عن صعوبات ويشتكي آخرون من الغلاء .

وفي فلسطين، يستقبل الناس عيد الأضحى وفي البال أمنيات وتطلعات. وبدت رام الله وأسواقها في حراك لا يهدأ. حلويات وأطعمة من هنا وهناك، محلات الملابس تكتظ بالمتسوقين. والعيد يرخي ببهجته وبمناه.

وفي البوسنة، يتأهب المسلمون لاستقبال المناسبة الدينية الكبرى. نشطت أسواق الأضاحي وجلس الناس يتسامرون ويتحدثون والفرحة مرتسمة على وجوههم.

وفي أندونيسيا أكبر البلدان الاسلامية عددا، احتشد الآلاف في جامع الأزهر ومحيطه لأداء صلاة العيد.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)