تفجير انتحاري في اسطنبول يؤدي الى جرح 32 شخصا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57102/

بثت قنوات التلفزة التركية يوم 31 اكتوبر/تشرين الاول انباء تفيد بان انتحاريا فجر نفسه صباح يوم 31 اكتوبر/تشرين الاول في ساحة التقسيم المزدحمة بمدينة اسطنبول. وادى الانفجار الى جرح 32 شخصا من بينهم اثنان بحالة حرجة.

بثت قنوات التلفزة التركية يوم 31 اكتوبر/تشرين الاول انباء تفيد بان انتحاريا فجر نفسه صباح يوم 31 اكتوبر/تشرين الاول في ساحة التقسيم المزدحمة بمدينة اسطنبول. وادى الانفجار الى جرح 32 شخصا من بينهم اثنان بحالة حرجة.

وحسب المعطيات الاولية لقوى الامن، فان الانفجار نفذه انتحاري عرضت قناة NTV  جثته المغطاة بالصحف، كما عثر رجال الامن على عبوة ثانية بالقرب من الحادث تم ابطال مفعولها. وأكد محافظ اسطنبول حسين عوني موطلو للصحفيين جرح 32 شخصا منهم 15 شرطيا و17 شخصا مدنيا. واضاف انه تجري حاليا التحقيقات والتحريات بالحادث.
وحتى الآن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث. ولكن اغلبية العمليات الارهابية التي وقعت في اسطنبول كانت تتبناها الفصائل الكردية المسلحة التي تطالب منذ 25 سنة بالحكم الذاتي على جزء من الاراضي التركية.

في برقية عاجلة لإردوغان .. بوتين يستنكر العمل "الوحشي والإرهابي"
وفي هذا الشأن ذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الحكومة الروسية ان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين عبر في برقية أرسلها لنظيره التركي رجب طيب إردوغان عن أسفه جراء هذه العملية الانتحارية.
وجاء في البرقية "لقد هزني هذا العمل الوحشي والإرهابي الذي وقع في مركز إسطنبول. أرجو ان تنقلوا عبارات المؤازرة الصادقة لكل الضحايا والمصابين. آمل بأن يتماثلوا للشفاء الكامل في أسرع وقت".

محل سياسي يشير الى احتمال تورط إسرائيل في إثارة القلاقل في تركيا
واعتبر المحلل  السياسي مصطفى أوزجان في لقاء أجرته معه قناة "روسيا اليوم" ان استهداف مركزا للشرطة يعد إشارة بأن الهدف الحقيقي هو الحكومة التركية، مشيرا الى ان 31 أكتوبر/تشرين الاول 2010 هو آخر يوم في هدنة الجانب الواحد المعلنة من قبل حزب العمال الكردستاني، الذي ابدى اعتراضه على التعديلات الأخيرة في وثيقة الأمن القومي التركي.
وحول هذه التعديلات قال أوزجان ان اعتمادها قد أثار غضب عدد من الأطراف سواء داخل تركيا وخارجها، مشيرا بوضوح الى إسرائيل، التي قال ان الوثيقة المعدلة ذكرتها انطلاقا من ان لديها "اهدافا مشبوهة بالنسبة لتركيا"، مستبعدا ان تكون هناك مصلحة لأي من دول الجوار بإثارة القلاقل في تركيا.
كما أعاد المحلل السياسي الى الأذهان استهداف "ميناء الإسكندرونة تزامنا مع الأحداث التي رافقت سفينة مرمرة التركية"، التي استهدفتها وحدة عسكرية إسرائيلية في المياه الإقليمية، مما أدى الى مقتل 9 أتراك يحمل أحدهم الجنسية الأمريكية.
المصدر: "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك