مجلة بريطانية: المخابرات الأمريكية عرفت مكان وجود بن لادن بمنزل في مدينة باكستانية عن طريق أقمار التجسس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571005/

نقلت مجلة "صاندي تايمز" الأسبوعية البريطانية عن مؤلف كتاب "الهدف جيرونيمو" (Seal Target Geronimo) الذي سيصدر قريبا أن المخابرات الأمريكية عرفت مكان وجود  أسامة بن لادن في أحد المنازل بمدينة أبوت آباد الباكستانية عن طريق أربعة أقمار تجسس مكنتها من تحديد صوته عندما كان في الداخل.

نقلت مجلة "صاندي تايمز" الأسبوعية البريطانية في 6 نوفمبر/تشرين الثاني عن مؤلف كتاب "الهدف جيرونيمو" (Seal Target Geronimo) الذي سيصدر قريبا أن المخابرات الأمريكية عرفت مكان وجود أسامة بن لادن في أحد المنازل بمدينة أبوت آباد الباكستانية عن طريق أربعة أقمار تجسس مكنتها من تحديد صوته عندما كان في الداخل.

يذكر أن "الهدف جيرونيمو" كتبه تشاك بفارير، القائد السابق لإحدى وحدات المشاة البحرية الأمريكية المعروفة بـ(Seal Team-6)، وهي التي نفذت الهجوم على المنزل في 1 مايو/أيار والذي قيل إن بن لادن قتل فيه. أما "جيرونيمو" فهو لقب بن لادن الذي أطلق عليه جنود المشاة البحرية الأمريكية الذين نفذوا العملية.

وجاء في الكتاب أن المخابرات الأمريكية حصلت على المعلومات الأولية عن إحتمال وجود بن لادن في المنزل بأبوت آباد  من مصادر متطلعة، وتمكنت من إثبات هذه المعلومات بمساعدة تكنولوجيات الاتصال والرصد الفضائي الحديثة.

وزعم بفارير أن أربعة أقمار تجسس كانت ترصد المنزل وتنقل معطيات مرئية وصوتية وإلخ إلى محللين عسكريين. وبعد دراسة طريق التحدث لكل واحد من ساكني المنزل تأكد المحللون أن أسامة بن لادن موجود بينهم، حسب ما زعمه الكاتب الذي أشار إلى أن بن لادن لم يخرج من المنزل أبدا، ولم تتمكن الأقمار سوى رصد ظله مرة واحدة.

وأفاد بفارير بأن عملية تصفية بن لادن استمرت لـ38 دقيقة وأطلق العسكريون الأمريكيون خلالها 12 طلقة، أصابت ثلاثة منها بن لادن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك