مسؤول اذربيجاني: انبوب الغازالجديد عبر تركيا لا يؤثر على تنفيذ مشروع "نابوكو"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570934/

لن يؤثر انبوب الغاز، الذي تعتزم باكو وانقره انشاءه عبر الاراضي التركية، ابدا على تنفيذ مشروع "نابوكا". اعلن هذا رونق عبداللايف، رئيس شركة النفط الوطنية الاذربيجانية، امام الصحفيين اليوم،5 نوفمبر/تشرين الاول.

لن يؤثر انبوب الغاز، الذي تعتزم باكو وانقره انشاءه عبر الاراضي التركية، ابدا على تنفيذ مشروع "نابوكا". اعلن هذا رونق عبداللايف، رئيس شركة النفط الوطنية الاذربيجانية، امام الصحفيين اليوم،5 نوفمبر/تشرين الاول.

فقال المسؤول: "اننا لا نتدخل في خطط كونسورتيوم "نابوكو"، وتتلخص مهمتنا في ايصال الغاز الاذربيجاني الى السوق الاوروبية عبر شبكة نقل الغاز التركية. وهذه منظومة معقدة، ومن الصعب ضخ الغاز الى اوروبا عبرها، ولتسهيل هذه العملية يدرس الجانبان الاذربيجاني والتركي قضية مد انبوب غاز من الحدود الشرقية التركية الى الغربية".

ولدى التطرق الى "نابوكو"، اشار عبداللايف الى ان هذا مشروع كبير، محسوب لضخ 30 مليار متر مكعب من الغاز سنويا. واكد رئيس شركة النفط انه "اصبح جاهزا حتى الوقت الحاضر قاطع الانبوب هذا من  بلغاريا الى باومغارتن (النمسا)، والجزء التركي غير جاهز. وتجدر مراعاة ان هذا الانبوب مصمم لا للغاز الاذربيجاني فحسب، بل وللغاز من تركمانيا والعراق".

كما اعلن ان اذربيجان وتركيا قررتا اعداد المسوغات التقنية والاقتصادية لمشروع انبوب الغاز الجديد في تركيا. واكد عبداللايف: "اننا سنحدد موقفنا من استخدام شبكة نقل الغاز التركية المتوفرة او انشاء انبوب غاز جديد، بمراعاة نتائج المسوغات التقنية والاقتصادية".

ومن المفروض ان ينجز تنفيذ مشروع الانبوب الجديد، حسب معلومات خبراء شكة النفط الاذربيجانية، حتى عام 2017، عندما يبدأ تنفيذ مشروع الطور الثاني لاستثمار حقل "شاه دينير" في جرف بحر قزوين باحتياطي 1.2 تريليون متر مكعب من الغاز. وقدرة الانبوب الدنيا محسوبة لضخ 16 مليار متر مكعب في السنة ـ 6 مليارات لاحتياجات تركيا و10 مليارات لاوروبا.

ويطمح بغاز الطور الثاني لحقل "شاه دينيز" ايضا، الكونسورتيوم العابر للادرياتيك (تركيا ـ اليونان ـ ايطاليا).

والانبوب الجديد سوية مع "نابوكو"، يمران عبر ممر الغاز الجنوبي، الذي يرعاه الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

المصدر: وكالة "ايتار ـ تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك