"نيويورك تايمز" تنتقد نتانياهو وتحمله القسط الأكبر من المسؤولية عن تعثر المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57092/

وجّهت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية في افتتاحيتها يوم 31 اكتوبر/تشرين الاول انتقادات شديدة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، محمّلة اياه القسط الأكبر من المسؤولية عن تعثر المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين، رغم إقرارها بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتحمل جزءاً من هذه المسؤولية أيضاً.

وجّهت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية في افتتاحيتها يوم 31 اكتوبر/تشرين الاول انتقادات شديدة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، محمّلة اياه القسط الأكبر من المسؤولية عن تعثر المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين، رغم إقرارها بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يتحمل جزءاً من هذه المسؤولية أيضاً.

ونشرت الصحيفة الامريكية مقالا متوجهة الى نتانياهو تحت عنوان " كفّ عن اللعب"  "enough Game-playing" قالت فيه أن نتانياهو هو الذي يملك مفتاح الخروج من الطريق المسدود، مشيرة الى أنه كان يجب على نتانياهو الاستجابة للعرض الأمريكي السخي الذي تقدم به الرئيس باراك أوباما لتعويض إسرائيل عن مواصلة تجميد البناء الاستيطاني لمدة 60 يوما آخر، مقابل تزويدها بالطائرات المقاتلة والمنظومات الصاروخية المضادة للصواريخ ومزيد من الضمانات الأمنية.

ورأت الصحيفة ان العرض الامريكي المذكور كان أكثر سخاءً من اللازم غير ان نتانياهو ما زال يرفض هذا العرض بداعي أن شركاءه في الائتلاف الحكومي لن يقبلوا بذلك. بل اضاف الشرط القاضي بان يعترف الجانب الفلسطيني بدولة اسرائيل بصفتها دولة يهودية.

ونوهت الصحيفة الى انه يجب على نتانياهو الكفّ عن الألاعيب وقبول عرض اوباما المذكور، كما يتوجب عليه ان يكون مستعدا لاستبدال ائتلافه الحكومي في حال عدم قبول ائتلافه الحالي بهذا العرض السخي.

وحذرت "نيويورك تايمز" حكومة نتانياهو من مغبة الاستهتار بتهديد الفلسطينيين بالتوجه الى مجلس الامن الدولي للمطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، وعقبت الصحيفة بالقول : "لا تراهنوا على صبر الجانب الفلسطيني والمجتمع الدولي " .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية