صحيفة أمريكية: (سي أي إي) تتنازل في موضوع استخدام طائرات بدون طيار في باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570911/

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية بأن المخابرات المركزية(سي أي إي) قامت بعدد من التنازلات فيما يخص استخدام الطائرات بدون طيار في باكستان بعد ورود إشارات عديدة حول تدهور العلاقات الأمريكية الباكستانية بسبب استهداف هذه الطائرات لتجمعات من الناس على الأراضي الباكستانية.

أفادت صحيفة "وال ستريت جورنل" الأمريكية يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني بأن وكالة المخابرات المركزية (سي أي إي) قامت بعدد من التنازلات فيما يخص استخدام الطائرات بدون طيار في باكستان بعد ورود إشارات عديدة من العسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين حول تدهور العلاقات الأمريكية الباكستانية بسبب استهداف هذه الطائرات لتجمعات من الناس على الأراضي الباكستانية.

واشتد الجدل حول الموضوع في واشنطن بعد الضربة التي وجهتها طائرة بدون طيار أمريكية في 17 مارس/آذار إلى ما وصفه العسكريون الأمريكيون بجماعات تتكون من 20 مسلحا على الأقل.  وقال الباكستانيون إن الهجوم استهدف مجموعة من 40 شخصا، بينهم مدنيون. وجاءت هذه العملية بعد يومين فقط من إفراج السلطات الباكستانية عن عميل ــ(سي أي إي) الذي اُتهم بقتل باكستانيين اثنين.

وقالت "وول ستريت جورنال" إن صوت الخارجية الأمريكية سيكون من الآن أكثر حسما عند اتخاذ القرارات بتوجيه الضربات بطائرات بدون طيار، كما أنه سيتم إبلاغ السلطات الباكستانية عن مثل هذه الضربات مسبقا، إضافة إلى وقف العمليات من هذا النوع لحين زيارة عدد من المسؤولين الباكستانيين إلى الولايات المتحدة.

وأفادت الصحيفة بأن باراك أوباما قرر توسيع برنامج (سي أي إي) لاستخدام الطائرات بدون طيار في باكستان كي تكون فيها 14 مدارا لهذه الطائرات، مشيرة إلى أن كل مدار عادة مقصود به تحليق ثلاث طائرات بدون طيار فوق منطقة معينة.

وتستخدم الولايات المتحدة في باكستان طائرات بدون طيار من نوعي "بريداتور" و"ريبر" مزودة بصواريخ "هيلفاير" وقنابل ثقيلة وقادرة على التحليق على ارتفاعات تصل إلى 15 ألف متر وبسرعة تبلغ 370 كيلومترا في الساعة.

وأشارت "وول ستريت جورنال" إلى أن استخدام الطائرات بدون طيار تحول من ظاهرة تكنولوجية فريدة إلى عنصر أساسي للسياسة الأمنية الأمريكية. وحسب معلومات الجريدة، بلغ عدد المسلحين المفترضين الذين تمت تصفيتهم في باكستان عن طريق طائرات بدون طيار منذ تولي باراك أوباما الرئاسة  1500 شخص.

وشددت الصحيفة على أن هذه التنازلات لا تعني تراجع المخابرات الأمريكية، مشيرة إلى سلسلة من الضربات الحاسمة التي وجهتها أخيرا إلى جماعة "حقاني" التي تعتبرها الولايت المتحدة مسؤولة عن عدد من الهجمات الإرهابية في أفغانستان.

وفي هذا السياق نقلت "وول ستريت جورنال" عن مسؤول أمريكي لم تذكر اسمه قوله: "لم يتم نزع مفتاح السيارة من أيدي (سي أي إي)، إنما ازداد عدد الركاب فيها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك