رئيس الوزارء اليوناني يفوز بثقة البرلمان بفارق 8 أصوات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570887/

أكد البرلمان اليوناني ثقته برئيس الوزارء جورج باباندريو وحكومته، رغم نشوب أزمة داخلية في حزب "باسوك" الحاكم على خلفية تعامل الحكومة مع الخطة الأوروبية لانقاذ اليونان.

أكد البرلمان اليوناني  ثقته برئيس الوزارء جورج باباندريو وحكومته، رغم نشوب أزمة داخلية في حزب "باسوك" الحاكم على خلفية تعامل الحكومة مع الخطة الأوروبية لانقاذ اليونان.

وحصل باباندريو على ثقة 153 نائبا مقابل 145 نائبا حجبوا الثقة عن حكومته، ليكون بذلك عدد المشاركين في التصويت 298 نائبا، حسب ما أعلن رئيس الجلسة فجر يوم السبت 5 نوفمبر/تشرين الثاني.

ونجح باباندريو في تهدئة عصيان داخل حزب "باسوك" اليساري، متعهدا بتشكيل حكومة ائتلافية تضمن التوصل إلى صفقة جديدة مع الاتحاد الأوروبي لانقاذ البلاد من الافلاس ومعالجة الازمة الاقتصادية لمنطقة اليورو. كما أكد باباندريو انه مستعد للاستقالة إذا كان الوضع يتطلب ذلك.

وكانت حكومة باباندريو قد تعرضت لتهديد الأسبوع الحالي في أعقاب تعهده بإجراء استفتاء شعبي على برنامج الانقاذ الاوروبي وبقاء البلاد في منطقة اليورو.

لكن الحكومة تخلت عن اقتراح الاستفتاء الخميس بعدما أظهرت الأسواق والقادة الأوروبيون غضبهم من الفكرة.

وابلغ باباندريو البرلمان انه سيذهب الى الرئيس اليوناني يوم السبت لبحث تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تؤمن خطة الانقاذ التي يبلغ حجمها 130 مليار يورو، مضيفا انه مستعد لمناقشة من الذي سيرأس الحكومة الجديدة.

وزير: الحكومة الائتلافية يجب ان توافق على الاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي في أسرع وقت

قال وزير المالية اليوناني ايفانغيلوس فنيزيلوس ان الحكومة الائتلافية التي يقترح رئيس الوزارء تشكيلها، يجب ان توافق على الاتفاقية بشأن المساعدات الأوروبية لليونان في أسرع وقت. وتوقع ان تعمل الحكومة الجديدة قبل فبراير/شباط القادم.

وتشير وسائل الإعلام اليونانية الى ان فنيزيلوس قد يترأس الحكومة الجديدة، في حال تخلى باباندريو عن منصبه. وتجدر الإشارة الى انه رفض بشدة فكرة الاستفتاء التي اقترحها باباندريو، ووصف عضوية اليونان في منطقة اليورو بانها انجاز تاريخي لا يمكن التخلي عنه.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك