قمة العشرين تتفق على زيادة موارد صندوق النقد الدولي وتقر بدور الضمان الاجتماعي في النمو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570858/

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحفي في ختام قمة العشرين في منتجع كان أن المجموعة توصلت إلى اتفاق في شأن امكانية زيادة موارد صندوق النقد الدولي، وأشارساركوزي في 4 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن مجموعة العشرين أقرت بالدور المحوري للضمان الاجتماعي في تحقيق النمو الاقتصادي.

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحفي في ختام قمة العشرين في منتجع كان أن المجموعة توصلت إلى اتفاق في شأن امكانية زيادة موارد صندوق النقد الدولي، وأشار ساركوزي في 4 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن مجموعة العشرين أقرت بالدور المحوري للضمان الاجتماعي في تحقيق النمو الاقتصادي.

وشدد ساركوزي على أنه يجب على بلدان "الجنان الضريبية" تغيير سياستها وإلا فسوف يتم عزلهم عن المجتمع الدولي، وأكد أن المجموعة تعد قائمة من 11 بلداً تعد من "الملاذات الضريبية". وفيما يخص زيادة موارد صندوق النقد الدولي قال ساركوزي ان الاتفاق عام، وأن وزراء مال المجموعة سوف يجتمعون في فبراير/شباط 2012  من أجل بحثه بالتفصيل وإقرار الاتفاق النهائي.

وكان قادة مجموعة العشرين قرروا وضع ايطاليا تحت رقابة صندوق النقد الدولي، واتفقوا على اتخاذ إجراءات لتجنيب العالم موجة ركود جديدة، ووافقوا على إعادة هيكلة أكبر المصارف في العالم كي لا تكون في حاجة مجدداً إلى برامج إنقاذ.

كما وافقت مجموعة العشرين على زيادة موارد صندوق النقد الدولي من خلال مساهمات طوعية. وأوضح البيان أن "الدول التي ترغب في زيادة مشاركتها الثنائية في موارد صندوق النقد الدولي تستطيع القيام بذلك في خريف 2012".

وتعهدت الدول الناشئة، التي تحقق فائضا في ميزانها التجاري، وهو ما ينطبق في المقام الأول على الصين، بتوجيه نظامها الاقتصادي "نحو نمو يقوم على زيادة الطلب الداخلي بشكل يدعم الانتعاش العالمي والاستقرار المالي".

 ومن جانبها، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن مجموعة العشرين وافقت على ضرورة إعادة هيكلة أكبر المصارف في العالم من أجل ضمان ألا تكون في حاجة مجددا إلى برامج إنقاذ من أموال دافعي الضرائب. وفي ختام القمة بمنتجع كان جنوبي فرنسا، قالت ميركل إن هناك تسعة وعشرين مصرفاً  تحتاج إعادة الهيكلة بما فيها مصرفي "دويتشه بنك" و"كوميرتسبنك الألمانيين".

 تفاصيل في تقرير موفدنا إلى كان

والتقت "روسيا اليوم" مع الدكتور نبيل ميخائيل البرفسور في جامعة جورج واشنطن الذي تحدث عن نتائج القمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك