تقرير: ازدياد نسبة السكان الذين دون خط الفقر في الولايات المتحدة الامريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570838/

 ازدادت نسبة السكان الذين يوجدون تحت خط الفقر في الولايات المتحدة الامريكية عام 2010 ، حيث ان 1 : 15 شخصا يعيش دون خط الفقر. جاء ذلك في تقرير نشره معهد بوركينغس يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

 ازدادت نسبة السكان الذين يوجدون تحت خط الفقر في الولايات المتحدة الامريكية عام 2010 ، حيث ان 1 : 15 شخصا يعيش دون خط الفقر. جاء ذلك في تقرير نشره معهد بوركينغس يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني.

وجاء في التقرير ان 20.5 مليون مواطن امريكي عاشوا عام 2010 دون خط الفقر، وهذا اعلى مؤشر منذ بداية الدراسات في هذا المجال.

وكانت الارقام القياسية السابقة قد سجلت عامي 1997 و2009 وحطمت هذه الارقام عام 2010 بنسبة 0.7 % وهذا حسب رأي الخبراء يشير الى وجود مشاكل  جدية يعاني منها المجتمع والاقتصاد في الولايات المتحدة الامريكية.

ويقول هؤلاء "انه بانتهاء العقد الاول من القرن الحالي جابهنا هزتين اقتصاديتين الاولى الازمة الاقتصادية والثانية الركود الاقتصادي الذي رافقه ازدياد ضعيف في توفير فرص العمل" وقالوا تعليقا على التقرير " ان هذا كان شديد الوطأة على الفقراء من المواطنين في المجتمع".

وتتسع الرقعة الجغرافية لمواطني الولايات المتحدة الذين دون خط الفقر. فمنذ عام 2007 زاد عددهم في 40 من 50 ولاية، وخاصة في ولاية كولومبيا التي تقع فيها العاصمة واشنطن، حيث تبلغ نسبة الذين دون خط الفقر 10.7 %.

 لقد ارتفعت نسبة الفقراء في امريكا كثيرا خلال السنوات العشر الماضية بمقدار 12.3 مليون شخص ليصبح مجموعهم 46.2 مليون شخص. وحسب تصنيف مكتب الاحوال المدنية في الولايات المتحدة ان الدخل السنوي اللازم لكي لا يصبح المواطن دون خط الفقر يعادل 22314  دولار لعائلة تتألف من اربعة اشخاص.

ان ارتفاع نسبة البطالة وعدم وجود عدالة اجتماعية وكذلك  سوء النظام المالي كانت سببا للقيام يوم 17 سبتمبر/ايلول بمحاولة لمحاصرة بورصة نيويورك. ومنذ ذلك الوقت انتشرت حركة " احتل وول ستريت" في العديد من المدن الامريكية.

ويساند بعض الاغنياء في امريكا هذه الحركة بهذا الشكل او ذاك، من بينهم الملياردير جورج سوروس. كما عبر بيل كلينتون الرئيس الاسبق للبلاد عن عدم رضاه عن النهج الذي تتبعه الادارة الامريكية، حيث سيصدر له في الاسبوع المقبل كتاب بعنوان " العودة  للعمل" يعرف فيه الوضع في البلاد بانه "فوضى".

المصدر: وكالة " ايتار - تاس "

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك