خبراء: الفلسطينيون لم يحصلوا بعد على تأييد كاف لطلبهم في مجلس الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570811/

نقلت وكالة "إيتار-تاس" الروسية يوم الجمعة 4 نوفمبر/تشرين الثاني عن خبراء درسوا مواقف أعضاء مجلس الامن الدولي وتصريحات الدبلوماسيين، ان الفلسطينيين لم يحصلوا بعد على تأييد كاف لطلبهم بنيل عضوية كاملة في هيئة الامم المتحدة.

نقلت وكالة "إيتار-تاس" الروسية يوم الجمعة 4 نوفمبر/تشرين الثاني عن خبراء درسوا مواقف أعضاء مجلس الامن الدولي وتصريحات الدبلوماسيين، ان الفلسطينيين لم يحصلوا بعد على تأييد كاف لطلبهم بنيل عضوية كاملة في هيئة الامم المتحدة.

وأعادت الوكالة الى الأذهان ان الفلسطينيين يجب ان يحصلوا على تأييد 9 أعضاء في مجلس الامن الدولي (المتكون من 15 عضوا) على الأقل، كي يوصي المجلس بقبولهم في صفوف الامم المتحدة، وهذا بشرط الا يستخدم أي من الأعضاء الدائمين في المجلس حق النقض لمنع صدور قرار المجلس بهذا الشأن.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مرارا انها ستستخدم حق النقض لإسقاط الطلب الفلسطيني، لانها تعتبر عضوية فلسطين في الامم المتحدة سابقة لأوانها وتصر على استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين للتوصل الى حل تفاوضي للنزاع.

المالكي: الفلسطينيون لم يرضوا الا بالعضوية الكاملة في الامم المتحدة

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي يوم الخميس ان الفلسطينيين لن يرضوا بأقل من العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وانهم لا يريدون رفع مستوى تمثيلهم في الهيئة الى وضع دولة مراقبة.

تشير تصريحات المالكي الى ان الفلسطينيين لن يسعوا للحصول على هذا الوضع في حال فشل طلبهم للعضوية الكاملة في مجلس الامن، وهو احتمال متوقع نظرا لمعارضة الولايات المتحدة.

وقال المالكي في رام الله يوم الخميس: "لا نريد، بعد كل هذه التضحيات والكفاح والجهود من جانب الشعب الفلسطيني ان نقبل وضع دولة مراقبة في الامم المتحدة. لن نرضى بأقل مما نستحق، وهو العضوية الكاملة."

وتابع المالكي قائلا: "في هذا الوقت لسنا مهتمين بالسعي للحصول على عضوية المنظمات الفرعية التابعة للامم المتحدة. ان الموقف الفلسطيني الرسمي يتلخص بالتركيز على العضوية الكاملة في المنظمة الدولية".

يذكر ان الفلسطينيين يتمتعون الآن بوضع "كيان مراقب" في المنظمة الدولية.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"+وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية