شراء الأحذية يعوض النساء عن الانفصال عن الحبيب

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570799/

أفادت دراسة حديثة بأن الوسيلة الأفضل لكافحة الشعور السلبي الذي ينتاب المرأة جراء الانفصال عن الحبيب أو الشريك هي التوجه للسوق وشراء الأحذية ذات الكعب العالي والملابس الداخلية.

أفادت دراسة حديثة بأن الوسيلة الأفضل لكافحة الشعور السلبي الذي ينتاب المرأة جراء الانفصال عن الحبيب أو الشريك هي التوجه للسوق وشراء الأحذية ذات الكعب العالي. ولم تقتصر قائمة المشتريات لى الأحذية بل شملت غيرها، أهمها الفساتين السوداء القصيرة والملابس الداخلية المثيرة والحقائب الثمينة ومستحضرات التجميل غالية الثمن.

وبحسب الدراسة فإن ثلاثة أرباع المستطلعات شعرن براحة نفسية ورضا حين قمن بشراء ملابس، في غضون الأسابيع الأولى التي تلت الانفصال، خاصة اذا أنفقن مبالغ كبيرة.

ووفقاً للدراسة اتي أجرتها مؤسسة "كلوذز شو" البريطانية فثمة أساليب أخرى تساعد النساء على تخطي الأزمة العاطفية التي تستمر غالباً لفترة 3 أشهر، ومنها الاستماع الى الموسيقى ومشاهدة الأفلام أو مماؤرسة الرياضة، إلا ان إنفاق مبالغ كبيرة على الملابس حظي بالمركز الأول بينهن.

وتعليقاً على هذا الأمر قالت مديرة التسويق في المؤسسة الواقعة في لندن مريم هاميزاده ان السر في ذلك يكمن في شعور المرأة التي تشتري ملابس جديدة بأنها تكتسب مظهراً جديداً يمنحن ثقة أكبر بالنفس، وان شراء الملابس يعتبر تعبيراً عن الحق بالتغيير، يشعرن انهن بحاجة له بين حين وآخر.

وفي الشأن ذاته أعلنت مؤسسة "بيرمنغهام كلوذ" انها أجرت استطلاعاً شمل 1000 امرأة، أعربت 76% منهن عن ارتياحن وشعورهن بالسعادة بعد شراء الملابس أكثر قياساً للقاء مع الحبيب، وانهن يستأن من عدم شراء قطعة ما يرغبن بها أكثر من الشعور بالحزن اذا تخلف شركاءهن عن موعد.

وتؤكد الدراسة ان النساء في المتوسط ينفقن 227 دولار أمريكي في كل مرة يتوجهن فيها الى السوق لشراء أشياء تتعلق بهن، في حين يتنازلن عن 113 في المتوسط لشراء هدية للشريك، وان النشوة التي تشعر بها المرأة بعد شرائها شئ ترغبه تماثل شعورها بالنشوة حين تقع في حالة حب.

المصدر: "الديار" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية