دراسة هولندية: التفكير نصف ساعة بما يُقلق كاف لاستعادة التوازن النفسي

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570795/

يؤكد علماء هولنديون ان تخصيص نصف ساعة يومياً للتفكير بالمشاكل التي تثير القلق كفيلة بمعالجة الأمر، ومنح الشخص الذي يشعر بارتباك جراء المشاكل التي تواجهه ارتياحاً نفسياً، يساعده بأن ينعم بتوازن نفسي.

يؤكد علماء هولنديون ان تخصيص نصف ساعة يومياً للتفكير بالمشاكل التي تثير القلق كفيلة بمعالجة الأمر، ومنح الشخص الذي يشعر بارتباك جراء المشاكل التي تواجهه ارتياحاً نفسياً، يساعده بأن ينعم بتوازن نفسي.

فبسحب دراسة أجراها علماء في جامعة "بنستايت" ان اللجوء الى تقنية حددوها باسم "السيطرة على التحفيز" المبنية على إرجاء التفكير بالمشاكل الى وقت لاحق، ومن ثم العودة لمعالجة هذه المشاكل في وقت، محدد يساعد على التخفيف من حدة القلق والتوتر.

ويشير العلماء الهولنديون انه من الخطأ ان يدعو أي كان انساناً يشعر بالقلق الى تجاهل الأمر وعدم التفكير به، لأن ذلك لا يكفي بأي حال من الأحوال لتجاوز المحنة، مقارنة مع تشجيعه على تأجيل التفكير بالأمر الى حين.

وحدد الباحثون القائمون على هذه الدراس 4 خطوات من شأنها ان تسهم في التخفيف من حدة التوتر وهي ..

تحديد الأمر الذي يؤثر سلباً ويجعل الإنسان في حالة من القلق، واختيار مكان معين للتفكير في هذ المشكلة أو تلك، وفي حال انتاب الشعور بالقلق ينبغي تجاهل الأمر لبعض الوقت، وأخيراً استغلال الوقت المخصص للتفكير بالمشكلة ليس لمجرد التفكير، بل بهدف إيجاد حلول لها.

هذا وكانت دراسة هولندية سابقة قد أشارت الى ان القلق يؤدي الى قصور في عمل القلب والجلطة الدماغية، وقد يكون سبباً للوفاة.وبحسب نتائج هذه التجربة التي استمرت 6 سنوات، خضع لها 1015 شخصاً مصابون بأمراض في القلب، فقد تم تسجيل ارتفاع عدد حالات الوفاة بنسبة 9,6% بين من تعرضوا للقلق والتوتر.

كما رجح العلماء المشرفون على هذه التجربة بوجود صلة بين القلق وإفراز هرمون الـ "كاتشولامينز" التي تفرزها الغدة الكظرية في حال الشعور بضغط نفسي.

المصدر: سجلات الطب النفسي العام

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية