شرطة دبي: الطرد المرسل للولايات المتحدة كان يحوي قنبلة وضعت في طابعة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57062/

قالت شرطة دبي في بيان نشرته يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول أن الطرد الذي كان مرسلا للولايات المتحدة وجرى اعتراضه في مطار دبي الدولي كان يحوي قنبلة مخبأة في طابعة، واصفة الطرد بأنه يحمل بصمات تنظيم القاعدة الارهابي. كما اكدت ذلك جانيت نابوليتانو وزيرة الامن القومي الامريكي.

قالت شرطة دبي في بيان نشرته يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول  أن الطرد الذي كان مرسلا للولايات المتحدة وجرى اعتراضه في مطار دبي الدولي كان يحوي قنبلة مخبأة في طابعة، واصفة الطرد بأنه يحمل بصمات تنظيم  القاعدة الارهابي.

وأضافت الشرطة أن الطرد يحوي مادة "ترينيترات بنتيريثريتول" المتفجرة، وهي نفس المادة التي استخدمت في المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة ركاب امريكية في الولايات المتحدة في شهر ديسمبر/كانون أول الماضي من النيجري عمر فاروق المعتقل حاليا في الولايات المتحدة.

وأوضحت شرطة دبي في البيان أن المتفجرات كانت مخبأة داخل طابعة الية، مشيرة الى ان الطرد كان معدا بطريقة متقنة بحيث تم إيصال دائرة كهربائية مغلقة بشريحة هاتف محمول أخفيت داخل الطابعة.

بدورها اعلنت جانيت نابوليتانو وزيرة الامن القومي الامريكي في حديث لقناة "اي بي سي" السبت 30 اكتوبر/تشرين الاول ان طرود المتفجرات التي كانت متوجهة من اليمن الى الولايات المتحدة يقف وراءها على الارجح تنظيم "القاعدة".
ونقلت القناة الامريكية عن نابوليتانو قولها "اننا نفترض بان الاشخاص الذين يقفون وراء هذه الطرود مرتبطون بتنظيم القاعدة".
 هذا وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن  ليلة الجمعة 29 اكتوبر/تشرين الاول أنّه تم العثور على طرود مشبوهة من بينها اثنان يحتويان متفجرات في كل من بريطانيا ودبي كانا في طريقهما من اليمن إلى الولايات المتحدة، مؤكداً أن الطردين المشبوهين كانا موجهين إلى "مؤسسات يهودية" ويشكلان "تهديداً إرهابياً حقيقياً" على الولايات المتحدة الأمريكية من قبل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

محلل سياسي : التدخل الامريكي في اليمن قد يزيد من قوة تنظيم القاعدة

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال محمد الغباري الصحفي والمحلل السياسي حول هذا الموضوع "لقد اكد مسؤول يمني ان هناك احتمالا كبيرا بان يكون مصدر الطرود هو اليمن، وعزا ذلك الى اهمال من قبل الموظف المختص او الى عدم وجود اجهزة تقنية حديثة تستطيع كشف هذه المواد". واضاف "اكتفت السلطات اليمنية الرسمية بالاعلان عن انها ستجري تحقيقا شاملا وواسعا الا انها استغربت ان تتحمل المسؤولية لوحدها، اذ ان احد الطرود وصل لندن عن طريق بلدان اخرى، كما ان طائرات الشحن لا تصل الى اليمن".
وتابع الغباري "التدخل الامريكي في اليمن لن يؤدي الى الاضرار بتنظيم القاعدة بل انه قد يساعد على خلق الكثير من المتعاطفين معه، خصوصا مع وجود استياء من السياسة الامريكية تجاه المنطقة العربية، لذا فان التدخل من هذا النوع قد يزيد من قوة تنظيم القاعدة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك